الشريط الأخباري
عــاجــل وكالات: الروبل الروسي يواصل صعوده.. وتم اليوم تداول اليورو دون مستوى 58 روبلاً للمرة الأولى منذ حزيران 2015

اختتام فعاليات ملتقى الإعاقة الأول في طرطوس

طرطوس-سانا

اختتمت اليوم فعاليات ملتقى الإعاقة الأول الذي أقامه المجلس الفرعي للإعاقة في طرطوس على مدى يومين والمتضمن محاضرات علمية وورشات تفاعلية مع عدد من طلاب كلية التربية.

وخلال الورشات التي أقيمت في قاعة المحاضرات بمشفى التوليد تم التركيز على ثلاثة محاور أساسية بما يخص الإرشاد الأسري والتدخل المبكر وتعديل السلوك انطلاقاً من أهمية معرفة تلك النقاط بشكل خاص لطلاب التربية المقبلين على العمل الميداني لاحقاً ليكون مبني على أساس علمي ومعرفي منظم ودقيق والقدرة على مواكبة واستكمال برامج التدريب الخاصة وفق

منسقة الملتقى سناء سليمان التي أشارت إلى أن الهدف من الملتقى بشكل عام هو التنوير على فكرة الإعاقة وتضافر الجهود العلمية والخبرات لبناء برامج وأسس علمية خاصة للتعامل مع الأطفال ذوي الإعاقة.

رغداء حسين المشرفة على مبادرات الأولمبياد الخاص في طرطوس أشارت في مداخلتها إلى أهمية تعديل السلوك وكيفية التعامل مع هؤلاء الأطفال وفقا لنوع الإعاقة والتمييز بين الفروقات والقدرات التي يتميز بها كل طفل لافتة إلى أهمية الورشة التفاعلية بشكل خاص والملتقى بشكل عام لناحية تبادل خبرات الاختصاصيين مع الدارسين لتقديم الخدمة النموذجية للأطفال ذوي الإعاقة وزيادة الوعي والتعريف أكثر بحقوقهم والواجبات التي على المجتمع تقديمها لهم.

تمام صقر المدربة في مركز “أنا وطفلي” نوهت إلى أن برنامج التدخل المبكر الذي كان محور مداخلتها انطلق بمحافظة طرطوس عام 2008 وكانت نتائجه إيجابية لينتقل من زيارة المختصين إلى منازل الأسر التي لديها طفل مصاب إلى التوجه نحو المراكز المتخصصة والذي أتاح فرصة أكبر لتقديم الرعاية النفسية والعلاجية للأطفال وتوعية الأهل حول كيفية التعامل مع أطفالهم إضافة إلى المساهمة في دمج الأطفال مع أقرانهم في المدارس وتفاعلهم معهم بشكل أكبر.

عدد من طلاب كلية التربية قسم الإرشاد النفسي بينوا أن الورشة اسهمت في تعريفهم على أنواع وأشكال الإعاقة وسلوكيات الأطفال بشكل دقيق وكيفية التعامل مع كل حالة فردية بشكل مختلف وفقاً لقدرتها على الاستيعاب كما أنها شكلت حافزاً مهما لدخول العمل الميداني بقوة أكبر.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency