الشريط الأخباري

غروسبيتش: مخططات الاحتلال الإسرائيلي بالجولان خرقٌ للقانون الدولي

براغ-سانا

أدان التجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو مخططات كيان الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية الجديدة في الجولان السوري المحتل مشدداً على أن الجولان هو جزء لا يتجزأ من سورية وبالتالي فإن احتلاله والإعلان الآن عن التوجه لتوسيع الاستيطان فيه يمثل “خرقاً جديداً فظاً للقانون الدولي” ومثالاً صارخاً على السياسة الإمبريالية تجاه الشعب السوري.

وقال رئيس التجمع ستانيسلاف غروسبيتش في تصريح لمراسل سانا في براغ اليوم إن الكيان الإسرائيلي قام وبشكل يتعارض مع القانون الدولي باحتلال الجولان وإصدار قرار الضم المشؤوم رغم أنه أرض سورية ولذلك فإن الأمم المتحدة وأغلب دول العالم اعتبرت هذا الضم قراراً باطلاً وغير شرعي.

وأشار غروسبيتش إلى أن إعلان رئيس حكومة الكيان الأخير الخاص بتوسيع الاستيطان في الجولان واستمرار الاعتداءات على الأراضي السورية يظهر مدى استمرار التجاهل الإسرائيلي للقانون الدولي والسعي لزيادة التوتر في المنطقة مشدداً على أن إحلال السلام الدائم فيها لا يمكن أن يتم دون إعادة الجولان المحتل إلى سورية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

التجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو: الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من سورية

براغ-سانا أكد عضو اللجنة الخارجية للتجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو مارتن بيتش وقوف النقابيين