انطلاق مهرجان التسوق (صنع في سورية) بيبرود

ريف دمشق-سانا

انطلقت مساء اليوم الدورة 131 من مهرجان صنع في سورية الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع غرفة تجارة ريف دمشق بمشاركة أكثر من 50 شركة صناعية من مختلف القطاعات الصناعية والنسيجية والكيميائية والهندسية والغذائية وذلك في صالة النبلاء بحي الصالحية في مدينة يبرود ويستمر لغاية الـ 31 من الشهر الجاري.

وأشار محافظ ريف دمشق معتز أبو جمران إلى أن استمرار إقامة هذا المهرجان هو تأكيد للتشاركية ما بين محافظة ريف دمشق وغرفتي صناعة دمشق وريفها وتجارة ريف دمشق والمجتمع المحلي الذي أثبت فعاليته من خلال مشاركة الفعاليات الاقتصادية من أهل يبرود في هذا المهرجان الذي شهد إقبالاً كبيراً على المنتجات المعروضة فيه والتي تتمتع بالجودة العالية والأسعار المناسبة مع تقديم الحسومات والعروض وسلع لذوي الشهداء بأقل من الكلفة.

عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان طلال قلعه جي لفت إلى الدعم المستمر من محافظة ريف دمشق للمهرجان الذي يشكل إحدى وسائل التدخل الإيجابي من خلال التخفيضات التي حرصت الشركات المشاركة على تقديمها بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة وبهدف التخفيف عن المواطنين عبء ارتفاع الأسعار.

من جهته عضو مجلس إدارة غرفة تجارة ريف دمشق لؤي صاري أشار إلى أهمية هذه الدورة من المهرجان التي تقدم من خلالها حسومات حقيقية وإلى الإقبال الكبير على الرغم من الطقس البارد والمهرجان مازال في يومه الأول.

ولفت عدد من المشاركين إلى أهمية المهرجان بالنسبة للمشارك والمستهلك حيث بين ياسين التباع مدير المبيعات في شركة لصناعة المواد الغذائية “معكرونة وشعيرية” أن مثل هذه المشاركة تجعلهم كشركة قريبين جداً من المستهلك وتتيح لهم معرفة رأيه بمنتجاتهم من خلال التواصل معه بشكل مباشر.

عمر السمور مندوب الترويج والتسويق في شركة غذائيات لإنتاج الكونسروة والزيوت أشار إلى أن المهرجان يتيح لهم التعريف بمنتجاتهم والترويج لها من خلال ما يقدمونه من عروض وحسومات في الأسعار تنافس سعر السوق.

من جهته بين سليمان الحموي مدير المعارض في شركة منظفات أن الغاية من المشاركة عرض وتسويق منتجات الشركة بأسعار منافسة وعروض مغرية مع الحرص على جودة المنتج وكسب رضا المستهلك.

أحمد سليمان ولؤي حسامو

انظر ايضاً

احتفالية بدمشق بمناسبة اليوم العالمي لطبيب الأسرة

دمشق-سانا أقامت الرابطة السورية لطب الأسرة والرابطة السورية للصحة العامة وطب المجتمع بالتعاون