الشريط الأخباري

روسيا تطور سفناً سريعة تعمل بالهواء المضغوط

موسكو-سانا

نجح المهندسون في معمل ياروسلافل الروسي للسفن الصغيرة بتطوير السفن العاملة بوسادة الهواء والتي تستخدم على نطاق واسع في القطاعين العسكري والمدني.

وذكرت صحيفة ازفيستيا الروسية أن المهندسين الروس تمكنوا من تطبيق تكنولوجيا جديدة هي “تشكيل طبقة من الهواء المضغوط”  “كافيرنا” تحت قاع الزورق تظهر من تلقاء نفسها أثناء السير على الماء وذلك ليس عن طريق ضخ الهواء إلى أسفل السفينة بل عن طريق ما يسمى بالتشحيم الهوائي ما يجعل السفينة أقل استهلاكاً للوقود وأكثر سرعة مقارنة بمثيلتها العاملة بالوسادة الهوائية.

وتسلم أسطول بحر البلطيق عام 2019 أول سفينة مطورة من مشروع 21820 واستخدم سفينة ديوغون بنجاح في مناورات أجريت عام 2020 و2021 عند إنزال مشاة البحرية الروسية على الشاطئ غير المجهز بالقرب من مدينة كالينينغراد.

وبمقدور سفينة ديوغون أن تحمل على متنها أربع عربات بي إم بي أو دباباتين أو 90 فرداً من مشاة البحرية ويبلغ طولها نحو 45 متراً وعرضها 8.5 أمتار أما وزنها فيبلغ نحو 300 طن وحمولتها 120 طناً أما بالنسبة للسرعة فتبلغ 35 عقدة أي 65 كيلو متراً في الساعة كما يتيح الشكل المميز لهذه السفينة فرصة لتلتصق بالشاطئ لكي ينزل ركابها إلى البر مباشرة.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency