الشريط الأخباري

فصل نادي الفتوة الاجتماعي عن نادي الفتوة الرياضي مالياً وإدارياً

دير الزور-سانا

غالبا ما يكون طابع الأندية رياضياً فقط وقل ما يكون ذا صبغة اجتماعية ونادي الفتوة يحمل السمتين معا فهو رياضي واجتماعي ومؤخراً تم فصل الصفتين مالياً وإدارياً بما ينعكس إيجاباً عليهما.

رئيس نادي الفتوة الاجتماعي المهندس مازن العاني أوضح لمراسل سانا أن نادي الفتوة الاجتماعي يستهدف الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل والمنكوبين ويساعد في بناء وإعمار الأرض وإنماء المجتمعات الفقيرة لافتاً إلى أن النادي يساعد الكثير من الطلاب لإكمال دراستهم ويقدم العون للكثير من المرضى ولا سيما مرضى السرطان إضافة إلى توفير الحليب للأطفال الرضع عن طريق حملات توزيع منظمة للأطفال.

وأضاف العاني: عندما بدأ العام الدراسي قام النادي بتوزيع حقائب مدرسية وقرطاسية على أكثر من 400 طالب محتاج كما أطلق للعام الرابع على التوالي حملة “لا تقطع المعروف” حيث يتم من خلالها توزيع سلل غذائية للأسر المحتاجة وفق معايير خاصة تم وضعها لهذه الغاية تعتمد على الأسر الأكثر احتياجاً وذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى السرطان والتوحد وحالات الشلل الدماغي وضمور المخ.

وعن فصل نادي الفتوة الاجتماعي عن الرياضي أوضح رئيس نادي الفتوة الرياضي عبد العزيز مدلول أن فصل الناديين عن بعضهما  فيه من المنطق ما يمكن الفتوة الرياضي من أن يكون منفصلاً عن العمل الخيري وقرار الفصل جاء في صالح النادي الاجتماعي لأنه كان يتبع بطريقة أو بأخرى للفتوة وهذا يعطيه صبغة “الوهب المادي” وهو أمر مرفوض من حيث المبدأ وبالتالي ستشهد المرحلة القادمة استيفاء النادي الاجتماعي الرياضي لأموره القانونية والترخيص المطلوب ليكون له الشأن الإغاثي لشرائح يستهدفها ضمن معايير وضوابط معروفة لافتاً إلى أن بقاء اسم الفتوة مرتبطاً بالنادي الاجتماعي ليس فيه من المخالفة بشيء ونحن ندعم هذا النادي ليكون له الكيان المستقل والإنساني البحت والمنفصل عن الشأن الرياضي.

وأشار مدير العلاقات العامة زياد رداوي إلى أن النادي سيكون الأول من نوعه في مجال العمل الاجتماعي مبيناً أنه يتحضر للقيام بالعديد من المبادرات منها تكريم كوادر نادي الفتوة القدامى وبعض نجوم كرة القدم السورية وبقية الألعاب برعاية رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا.

وتتألف إدارة نادي الفتوة الاجتماعي من غازي عياش رئيساً فخرياً ومازن العاني رئيساً وعضوية كل من الدكتور محمد الفارس والدكتورة شهيرة الشبلي والدكتور نواف البشير والدكتور عهد شهاب والمهندس عدنان الشوا والمهندسة رغد طه وجورج قسطنطين ومناف الشوا.

محمد الخاطر

انظر ايضاً

مقتل سبعة أشخاص جراء تفجير غرب أفغانستان

كابول-سانا قتل سبعة أشخاص وأصيب تسعة آخرون من جراء انفجار سيارة مفخخة اليوم في إقليم …