الشريط الأخباري

استمرار أعمال تأهيل الأجزاء المتضررة من شبكة ري الحولة

حمص-سانا

تعمل كوادر مديرية الموارد المائية بحمص بوتيرة عالية على إعادة تأهيل وصيانة الأجزاء المتضررة من مشروع ري الحولة غرب حمص الذي يروي بعد استكمال تأهيله 1136 هكتارا من الأراضي الزراعية ما يسهم في إعادة استثمارها وتخفيف العبء عن المزارعين.

وعن المشروع أوضح المهندس اسماعيل اسماعيل مدير الموارد المائية بحمص لنشرة سانا الاقتصادية أنه تم بدء العمل به مع بداية الشهر الـ 11 وعلى مدى أربعة أشهر ويهدف المشروع إلى إعادة تأهيل شبكة ري الحولة والبوابات والمآخذ المتضررة بفعل الإرهاب إضافة إلى تعزيل المصارف لكون المنطقة تتعرض لهطولات مطرية عالية مبيناً أن هذا المشروع مصدره الرئيسي سد تلدو ويروي نحو 1136 هكتاراً من الأراضي الزراعية ويخدم عند إنجازه 50 ألف أسرة في بلدات “تلدو-كفرلاها- تلدهب”.

من جهته أشار المهندس سليم سالم مدير المشروع بتصريح مماثل إلى أن الأعمال لا تزال في بدايتها حيث يتم العمل الأولي لإعادة تأهيل وصيانة القناة الرئيسة وتشمل إزالة البيتون القديم وإعادة تشكيل القناة وفق مواصفات فنية عالية الدقة على أن تستكمل باقي الأعمال لاحقاً.

من جانبهم عبر عدد من المزارعين بمنطقة الحولة عن أهمية المشروع في إعادة إحياء الأراضي الزراعية في منطقتهم ما يسهم في تخفيف تكاليف العمل الزراعي ويزيد من الإنتاج ويحسن مستوى معيشتهم.

 صبا خيربك

نشرة سانا الاقتصادية

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency