السيمفوني السوري يحيي الراحل صباح فخري مع ختام فعاليات أيام الثقافة -فيديو

دمشق-سانا

اختتمت الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان احتفالية “أيام الثقافة السورية” من خلال أمسية موسيقية كلاسيكية احتضنها مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

وشارك في الأمسية عازفون منفردون هم الموسيقية القديرة همسة الوادي على آلة البيانو والموسيقي عبد الله شحادة على القانون.

واستضافت الفرقة في القسم الأول منها الموسيقية الوادي حيث أدت معها كونشيرتو آلة البيانو رقم 12 للمؤلف الموسيقي موتسارت لتنتقل عبر الحركات الحيوية والبطيئة والحيوية المعتدلة لرائعة المؤلف النمساوي.

وفي القسم الثاني من الأمسية أدت الفرقة مقطوعات موسيقية للمؤلف السوري الكبير نوري الرحيباني “رقصات سمفونية عربية” تضمنت موسيقا أغنيات “طالعة من بيت أبوها وبلدي يا بلدي ويا غزيل وهالاليا وبنت الشلبية” وقدم السيمفوني السوري تحية لروح الفنان الكبير الراحل صباح فخري لأغنيته “العزوبية طالت عليا”.

وفي القسم الثالث من الأمسية أدت الفرفة بمرافقة العازف عبد الله شحادة مقطوعتين موسيقيتين من تأليفه وتوزيع أوركسترالي لناريك عبجيان بعنوان “كيف” و”باب توما” من مشروع “الأبواب السبعة” .

يشار إلى أن الموسيقية الوادي درست في المعهد العربي للموسيقا الذي أسسه والدها الراحل لتنال الماجستير والدكتوراه من كونستوار تشايكوفسكي في موسكو وهي تدرس حالياً عزف البيانو في جامعة الفنون بالعاصمة الفلندية هلسنكي حيث تقيم وهي حائزة على جوائز عالمية وعضو في لجان تحكيم لمسابقات موسيقية دولية.

أما عبد الله شحادة فهو صاحب مشروع متفرد على آلة القانون حيث قدم العديد من أمسيات العزف المنفرد إضافة إلى مشاركته في المهرجانات الموسيقية العالمية وصاحب باع في التأليف وكتابة القصائد الغنائية يستحضر عبر فرقته الموسيقية الخاصة تجربة الرباعيات والثلاثيات بمقابلة مع الآلات الالكترونية والآلات ذات لوحة المفاتيح وأطلق ألبوماً بعنوان “البوابات السبعة” أهداه لمدينة دمشق .

رشا محفوض

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

أمسية موسيقية كلاسيكية للسيمفوني السوري بقيادة المايسترو اللبناني غارو أفيسيان-فيديو

دمشق-سانا أحيت الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بقيادة المايسترو اللبناني