بوتين: علاقات روسيا بشركائها في الشرق الأوسط قائمة على الاحترام وعدم التدخل بشؤونهم الداخلية

موسكو-سانا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم ارتباط بلاده بعلاقات تقليدية وثيقة بمنطقة الشرق الأوسط تقوم على احترام بلاده لشركائها وعدم التدخل بشؤونهم الداخلية.

وقال بوتين أثناء المنتدى الاستثماري في موسكو الذي يحمل عنوان (روسيا تنادي) “إن سبب نجاح العلاقات الروسية في الشرق الأوسط هو احترام الشركاء أي احترام تقاليدهم ودينهم وتاريخهم والامتناع المطلق عن التدخل في شؤونهم الداخلية بل البحث عن نقاط الالتقاء معهم”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن ما سمي بـ “الربيع العربي” لم يجلب للمنطقة سوى المآسي متسائلاً “أين هذا الربيع يا ترى” مضيفاً: “لقد كان كل ما حدث مأساة لا غير واستغلال من قبل البعض للصعوبات الموضوعية التي واجهتها بعض البلدان لزعزعة الأوضاع فيها ولإعادة بناء الحياة في هذه الدول حسب معاييرهم”.

ولفت الرئيس الروسي إلى حدوث محاولة مماثلة في أفغانستان مدللاً بذلك على تدخل الولايات المتحدة وحلفائها في هذا البلد قبل عشرين عاماً.

من جهة أخرى كشف بوتين عن عزم روسيا تطوير أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت بقدرة قصوى تصل إلى “9 ماخ” موضحاً أن موسكو اختبرت هذه الأسلحة بنجاح.

وحول توسيع البنية التحتية العسكرية لحلف شمال الأطلسي الناتو في أوكرانيا شدد بوتين على أن هذا الأمر خط أحمر بالنسبة لروسيا وقال: “إذا ظهرت بأوكرانيا منظومات صواريخ يمكنها الوصول إلى موسكو في بضع دقائق فإن روسيا ستضطر للرد بتهديدات مماثلة”.

وفيما يتعلق باحتمال ترشحه لرئاسة جديدة لعام 2024 أوضح بوتين أن الدستور الروسي يمنحه حق الترشح لولاية رئاسية جديدة إلا أنه لم يقرر بعد إذا كان سيرشح نفسه أم لا معتبراً أن وجود هذا الحق يضمن استقرار الوضع السياسي الداخلي الروسي.

وحول موضوع كوفيد 19 شدد بوتين على إمكانية محاربة الفيروس بشكل فعال “فقط” من خلال تنسيق إجراءات المجتمع العالمي بأسره ومن خلال الاعتراف المتبادل باللقاحات وشهادات التطعيم وتوفير فرص الحصول على اللقاحات لجميع مناطق الكوكب والعمل المشترك على أدوية جديدة ضد الفيروس التاجي.

انظر ايضاً

بوتين: جهود روسيا وإيران المشتركة مكنت سورية من تجاوز التهديدات الإرهابية

موسكو-سانا أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن دعم بلاده وإيران لسورية في حربها على الإرهاب …