أنطونوف: واشنطن تشوه الحقائق عمداً بشأن تعاملها مع الدبلوماسيين الروس

واشنطن-سانا

أكد السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنطونوف أن الولايات المتحدة تشوه بشكل متعمد الحقائق المتعلقة بمطالبتها الدبلوماسيين الروس بمغادرة البلاد لافتاً إلى أن الأمر يتعلق بـ “طرد هؤلاء الدبلوماسيين وليس انتهاء مدة إقامتهم”.

ونقلت وكالة نوفوستي عن أنطونوف قوله إن “وزارة الخارجية الأمريكية تعتمد مرة أخرى المكر في تعاملها مع روسيا فالجانب الأمريكي يحاول تضليل المجتمع المحلي والعالمي عن طريق تشويه الحقائق عمداً”.

وأوضح أنطونوف أن الخارجية الأمريكية كانت قد حددت من جانب واحد في كانون الأول الماضي مدة إقامة موظفي السفارة الروسية في واشنطن والقنصليات العامة في نيويورك وهيوستن بثلاث سنوات فقط وهو ما يعني أن يتم طرد هؤلاء الدبلوماسيين عند انقضاء هذه المدة.

وكان أنطونوف أشار في وقت سابق إلى انه بناء على طلب الخارجية الأمريكية سيتعين على 27 موظفاً دبلوماسياً روسيا حددت مدة إقامتهم بشكل مؤقت مغادرة الولايات المتحدة في الـ 30 كانون الثاني المقبل فيما زعمت الخارجية الأمريكية أن مغادرة هذه المجموعة من الدبلوماسيين الروس مرتبطة بانقضاء فترة السماح بوجودهم في أراضي البلاد “وليست طرداً”.

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

روسيا تحذر الولايات المتحدة من رد مخيب على مقترحات الضمانات الأمنية

موسكو-سانا حذرت روسيا الولايات المتحدة اليوم من إبدائها رداً مخيباً للآمال على مقترحات الضمانات الأمنية …