الشريط الأخباري

جيش التحرير الفلسطيني بذكرى التقسيم: فلسطين ستبقى لأهلها

دمشق-سانا

جددت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وحقوقه مؤكدة أن لا أحد في العالم يملك حرية التصرف بذرة تراب من فلسطين التي ستبقى لأهلها.

وقالت رئاسة هيئة الأركان في بيان تلقت سانا نسخة منه بمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين لصدور قرار تقسيم فلسطين عن الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة عام 1947 إن جميع القرارات الدولية التي اتخذت تحت ضغوط وترهيب الدول الاستعمارية خدمة لمصالحها لن تمنح الشرعية للمحتل الغاصب مشيرة إلى أن إرادة الشعب الفلسطيني الحرة المعمدة بدماء الشهداء هي التي ستحقق النصر وتطرد المحتل وتعيد الارض والحقوق لأصحابها.

ودعت الهيئة إلى الالتفاف حول نهج المقاومة وسورية وإلى وحدة الصف الوطني الفلسطيني في مواجهة الغطرسة الصهيونية وإلى السير في دروب النضال بعيداً عن سراب التطبيع وذل التنازل والمفاوضات العبثية.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قرار تقسيم فلسطين في الـ29 من تشرين الثاني عام 1974 تحت رقم القرار 181 استجابة لضغوط مارستها الدوائر الصهيونية والدول الغربية المرتبطة بالمشروع الصهيوني.

مالك عبدو

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام:  https://t.me/SyrianArabNewsAgency