(مغامرة في مدينة المستقبل).. جديد جوان جان

دمشق-سانا

يتوجه الكاتب المسرحي جوان جان في عمله الجديد (مغامرة في مدينة المستقبل) إلى الطفل عبر مسرح العرائس متناولاً جملة مفاهيم تتصل بالعلاقات الاجتماعية والمحبة التي يجب أن تجمع بين أفراد المجتمع الواحد.

وينطلق العرض الذي يخرجه نديم سليمان ويقدم على خشبة مسرح العرائس في دمشق من قصة مزجت الواقع بالخيال فبطلا العرض طفلان أصيبت أمهما بمرض خطير ويخبرهما الطبيب أن الدواء موجود في مكان اسمه مدينة المستقبل ويبعد عنا مسافة 100 عام.

وعندما يصل الطفلان إلى تلك المدينة بعد مغامرات عديدة يصدمان بسلوك أهلها البعيد عن المحبة والإخاء وانشغالهم بالصراعات فيما بينهم وتفضيلهم التكنولوجيا على العلاقات الاجتماعية المباشرة حيث يتعرضان لسلسلة من المواقف والمشكلات.

العرض الذي تميز بأداء صوتي لافت رسم الضحكة على وجوه الأطفال ورواه لمسامع الحضور الفنان جمال نصار.

الكاتب جوان جان أوضح في تصريح لمراسل سانا أن العمل يأتي ضمن محاولاته المستمرة عبر أعماله المسرحية لخلق المتعة للطفل بالدرجة الأولى إضافة لتوجيه رسالة له.

وبين جان أن الفئة العمرية التي يتوجه لها النص هي ما بين الـ 6 سنوات و12 سنة مشيراً إلى أن الطفل رغم تعرضه للتكنولوجيا والتطور يبقى لديه الحنين للحكاية والقصة.

وعن أعماله القادمة لفت الى تحضيره لعمل مسرحي للكبار يعرض قريباً بعنوان (حكاية من بلدي) من إخراج سهيل العقلة.

وأدى شخصيات المسرحية الفنانون مأمون الرفاعي ومحمد خير أبو حسون وتماضر غانم وعادل أبو حسون وتاج الدين ضيف الله ورزان الرز وشادي جان ورند عباس بينما كان محركو الدمى الفنانين تماضر غانم وإيمان عمر ورندا الشماس وأيهم الجيجكلي وعصام حمدان وألمى ناصر.

ووضع التأليف الموسيقي للعرض الفنان أيمن زرقان أما الأغاني فكانت للشاعر عيسى النجار وأدتها غادة عمر.

هادي عمران