الشريط الأخباري

صناعيو منتجات النسيج القطني يدعون إلى توفير مستلزمات العملية الإنتاجية

دمشق-سانا

دعا أصحاب معامل النسيج الآلي للمناشف والبشاكير والشراشف والحرامات الصيفية في دمشق وريفها إلى توفير مستلزمات العملية الإنتاجية لمعاملهم لاستمرار تزويد السوق المحلية بالمنتجات وعدم انقطاعها.

وطالب الصناعيون خلال اجتماع عقد اليوم بغرفة صناعة دمشق وريفها بتمديد قرار وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية الصادر في الـ 15 من تموز الماضي المتعلق بالسماح باستيراد مادة الخيوط القطنية لفترة 6 أشهر فقط تنتهي في الـ 31 من الشهر القادم والسماح باستيراد الخيوط القطنية لمدة عام كامل حتى نهاية عام 2022.

كما طالب عدد من الصناعيين بتأمين مستلزمات المعامل من الخيوط القطنية “إيجاد حل إسعافي” تجنباً لخفض طاقتها الإنتاجية وذلك ريثما يتمكنون من استيراد المادة أو تأمين 40 بالمئة من مخصصاتهم كحد أدنى لضمان استمرار عمل المنشآت.

وفي تصريح لمندوب سانا أشار عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس القطاع النسيج في الغرفة نور الدين سمحا إلى ضرورة البحث عن البدائل وإيجاد الحلول بالتشاركية مع القطاع العام واعتماد الحلول البديلة والسريعة لتفادي أي عوائق تواجه هذه المعامل أو تسبب تدنيا بطاقتها الإنتاجية مؤكدا أهمية دعم قدرات المعامل التي تنتج المناشف والبشاكير والشراشف والحرامات الصيفية لتأمين حاجة السوق والحفاظ على العمالة الكبيرة التي تعمل ضمنها.

ولفت سمحا إلى أهمية التنسيق مع وزارة الصناعة والمؤسسة العامة للصناعات النسيجية لبحث مشكلة توفير الخيوط القطنية وإيجاد الحلول بأسرع وقت ممكن.

 أحمد سليمان