الشريط الأخباري

بيسكوف: وسائل الإعلام الأمريكية تشن حملة لتشويه صورة روسيا

موسكو-سانا

حذر المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف اليوم من استخدام الغرب لبعض وسائل الإعلام ولا سيما الأمريكية كأداة لشن حملة ضد روسيا وتصويرها كتهديد وشيك لأوكرانيا.

وكانت وكالة بلومبرغ الأمريكية ذكرت أن ممثلي إدارة جو بايدن تواصلوا مع زملائهم الأوروبيين وأعربوا عن مخاوفهم بشأن استعداد روسيا المحتمل لغزو أوكرانيا.

ونقلت وكالة تاس عن بيسكوف قوله نحن نشهد حملة إعلامية تستهدفنا ويتم استخدام وكالة أنباء بلومبرغ كبوق لبث التضليل ضدنا كما نسجل مشاركة بعض الصحف الأمريكية في هذه الحملة بهدف تأجيج التوتر وتصوير روسيا كجهة تهدد عملية التسوية في أوكرانيا وهذه ادعاءات سخيفة.

وقال بيسكوف إنه من غير المستبعد أن تشكل هذه الحملة أداة تمويه للتغطية على النوايا العدوانية التي قد تدور في كييف والرغبة المحتملة في حل مشكلة الجنوب الشرقي بالقوة.

إلى ذلك قال بيسكوف إن روسيا تراقب بقلق عملية تعزيز سلطات كييف للقوات العسكرية بما في ذلك من خلال تزويدها بالأسلحة المقدمة من دول حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وفي وقت سابق اليوم قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن التقارير التي لا أساس لها والتي ظهرت في وسائل الإعلام الغربية وتزعم أن موسكو تستخدم أزمة الهجرة الحالية لغزو أوكرانيا ليست أكثر من مجرد أسطورة ملفقة.

انظر ايضاً

موسكو: لا نعتزم العودة لسياسة الستار الحديدي مع الغرب

موسكو-سانا أعلنت روسيا رفضها العودة إلى “الستار الحديدي” في علاقاتها مع الغرب. ونفت المتحدثة باسم …