حملة تشجير بحديقتي النادي البيئي وركن الدين بدمشق

دمشق-سانا

بمناسبة يوم البيئة الوطني نفذت اليوم محافظة دمشق بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة ومشاركة جمعيات أهلية بيئية وفرق تطوعية ومنظمات شعبية حملة تشجير بحديقة النادي البيئي شرقي التجارة ضمن فعاليات تستمر عدة أيام تحت عنوان (بيئتنا بقاؤنا).

وتشمل فعاليات يوم البيئة زراعة أشجار الزيتون والصنوبر والنارنج والياسمين والبنفسج ونباتات الزينة بحديقة النادي البيئي والحديقة الكائنة في ساحة شمدين بركن الدين ولقاء بيئياً توعوياً في المركز الثقافي بكفرسوسة يوم الخميس القادم.

العاملان في مديرية الحدائق بالمحافظة محمد الصباغ ومحمد النحلاوي أكدا في تصريح لسانا أن الحفاظ على نظافة البيئة مسؤولية الجميع وأن حملات التشجير تسهم في تعويض الأشجار التي قطعت وحرقت خلال الأعوام الماضية.

نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق الدكتور أحمد نابلسي أشار إلى أن المحافظة تعمل على زيادة رقعة المساحات الخضراء وزراعة الأشجار التي تسهم في تنقية هواء المدن وتحسين المنظر الجمالي إضافة لتأهيل للحدائق العامة.

بدوره بين رئيس مجلس المحافظة خالد الحرح أهمية تكثيف حملات التوعية للحفاظ على البيئة ولاسيما بين الأطفال والشباب لغرس هذه الثقافة لديهم ومشاركتهم في حملات النظافة والتشجير.

مدير البيئة في المحافظة المهندس هادي حسن أوضح أن يوم البيئة الوطني مناسبة مهمة للتوعية بضرورة الحفاظ على البيئة والنظافة والموارد وكيفية تدويرها لافتاً إلى أن المديرية بالتعاون مع مديريتي الحدائق والصيانة قامت بتجهيز حديقة صديقة للبيئة في ساحة شمدين بركن الدين وستزرع ضمن الفعالية.

وأعلن الأول من تشرين الثاني يوماً وطنياً للبيئة عام 2014 وتنظم سنوياً بهذه المناسبة حملات تشجير ونظافة بمختلف المحافظات وأنشطة مجتمعية وأهلية توعوية من أجل الحث على بذل مزيد من الجهود لحماية البيئة ومواردها وزيادة مستوى الوعي البيئي.

انظر ايضاً

حملة تشجير في كلية الآداب بدرعا

تصوير: ضياء الدين السعيد