طلبتنا وجاليتنا في إسبانيا يستنكرون التفجير الإرهابي بدمشق

مدريد-سانا

أكد الطلبة السوريون الدارسون في اسبانيا وأبناء الجالية السورية هناك أن التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة مبيت عسكرية بدمشق يوم الأربعاء الماضي دليل على إفلاس وفشل التنظيمات الإرهابية.

وجاء في بيان مشترك أصدره ممثلو الطلبة والجالية تلقت سانا نسخة منه أن أبناء الجالية يستنكرون هذا العمل الإجرامي الذي قامت به حفنة من المرتزقة من التنظيمات الإرهابية وأمام أعين العالم وصمت الأمم المتحدة في خرق علني وصارخ لكل المواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

وشجب البيان تخاذل الدول الأوروبية والغربية وخاصة منهم الأعضاء في مجلس الامن وانحيازهم للكيان الصهيوني والعدوان التركي والاحتلال الأمريكي في عدوانهم على حرمة وسيادة الأراضي السورية.

وفي بيان مماثل استنكر أبناء الجالية السورية في برشلونة بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي مؤكدين أنه يعبر عن إفلاس وانحطاط وانهيار معنويات المرتزقة الإرهابيين وجماعات القتل وداعميهم من قوى الشر في الغرب والأنظمة الإقليمية.

وطالب البيان حكومة كاتلانية والبرلمان الكتلاني بإدانة هذا الإجرام ضد الشعب السوري الآمن وسورية الدولة المستقلة ذات السيادة.

يذكر أنه ارتقى 14 شهيدا ووقع عدد من الجرحى يوم الأربعاء الماضي جراء تفجير إرهابي بعبوتين ناسفتين استهدف حافلة مبيت عسكرية لدى مرورها بالقرب من جسر الرئيس بدمشق.

انظر ايضاً

الهند تسجل 621 وفاة جديدة بفيروس كورونا والبرازيل 229 حالة

عواصم-سانا سجلت الهند 621 وفاة و8774 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. …