الشريط الأخباري

استكمال إنجاز المناطق الصناعية باللاذقية ضروري لدفع عملية التنمية الاقتصادية

اللاذقية-سانا

تشكل المناطق الصناعية والحرفية الخمس الجديدة التي يتم إحداثها في محافظة اللاذقية عند استكمالها ووضعها بالخدمة مع المنطقتين القديمتين رافعة مهمة ستسهم بشكل إيجابي في تحريك العجلة الاقتصادية في المحافظة خلال الفترة القادمة.

وبين مدير المناطق الصناعية والحرفية باللاذقية المهندس أيوب حسن لنشرة سانا الاقتصادية أن مساحة المنطقة الصناعية والحرفية في مدينة القرداحة تبلغ 30 دونما وتضم 140 مقسما وهي مقسمة إلى أربع شرائح وهي قيد الإنشاء وتم الانتهاء من أعمال الشريحة الأولى التي تضم 36 إضافة إلى ثلاثة معامل تم وضعها بالاستثمار بتكلفة تجاوزت 578 مليون ليرة لافتا إلى أن عدد المكتتبين بلغ حتى تاريخه 13 مكتتبا وعدد المقاسم قيد التشغيل 11 مقسما بينما تم إعداد دراسة للشريحة الثانية وبلغت تكلفتها التقديرية 4ر4 مليارات ليرة.

وبالنسبة للمنطقة الصناعية والحرفية في مدينة الحفة أوضح حسن أن مساحتها تبلغ 100 دونم تضم 190 مقسما وتم التعاقد مع الشركة العامة للبناء والتعمير لتنفيذ الاعمال الطرقية وفق الدراسة المعدة من قبل جامعة تشرين واقتصرت الاعمال على تنظيف الموقع العام والحفريات بينما تمت المباشرة بأعمال البنى التحتية للمنطقة الصناعية والحرفية في “الكركيت” التابعة لبلدية فدره وسيتم إنجاز الأعمال تباعا.

ولفت حسن إلى أن مساحة المنطقة الصناعية في “عرمتي- ديروتان” تبلغ 235 دونما وتضم 204 مقاسم وبلغت نسبة تنفيذ الشريحة الأولى من البنى التحتية 70 بالمئة وبلغت قيمة الكشف 78 مليون ليرة بينما بلغت نسبة تنفيذ البنى التحتية من الشريحة الثانية 60 بالمئة بقيمة الكشف 50 مليون ليرة مشيرا إلى إعداد دراسة لإنجاز المنطقة بالكامل بتكلفة نحو 2ر1 مليار ليرة مع الشركة العامة للطرق والجسور بينما تم رصد 376 مليون ليرة لإزالة العوائق بمشروع المنطقة الصناعية الجديدة في جبلة.

ويوجد في محافظة اللاذقية منطقتان صناعيتان في جبلة وفي مركز المحافظة تضمان 630 مقسما في جبلة مستثمرة بكاملها و3114 مقسما في اللاذقية مستثمرة بغالبيتها وتحويان كل أنواع الصناعات المعدنية والنسيجية والخشبية والكيميائية والغذائية والخدمات المختلفة.

 فراس زرده

نشرة سانا الاقتصادية