الشريط الأخباري

فيضانات جنوب السودان الأسوأ منذ 60 عاماً بسبب تغير المناخ

جنيف-سانا

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم أن الفيضانات في جنوب السودان أثرت على أكثر من 700 ألف شخص وعزت السبب إلى تغير المناخ في أسوأ سيول تجتاح ذلك البلد الإفريقي منذ نحو 60 عاماً.

وقال ممثل المفوضية في جنوب السودان عرفات جمال في إفادة للأمم المتحدة في جنيف عبر الفيديو إن “هذا البلد يقف على خط المواجهة فيما يتعلق بطوارئ المناخ حيث البشر هم الضحايا في معركة لم يختاروها”.

وأوضح جمال أن نحو 700 ألف شخص تضرروا حتى الآن وأن الأعداد في تزايد وتقطعت السبل بالكثيرين وغرقت الماشية والمحاصيل مشيراً إلى أنه كلما زادت الخسائر زاد اعتماد الناس على المساعدات.

وأضافت المفوضية إن الفيضانات أثرت على أربع ولايات مشيرة إلى أنها كانت في بعض المناطق الأسوأ منذ عام 1962 مع تراجع قدرة الناس على التأقلم بعد ثلاث سنوات تعاقبت فيها السيول والفيضانات.

وقالت المفوضية إنه من المتوقع أن تستمر الأمطار حتى نهاية العام الجاري وسيزيد ذلك عدد الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدات كما أن حركة السكان إلى المناطق المرتفعة قد تتسبب في نشوب صراعات.