الشريط الأخباري

شهرياري: من أهم عوامل عرقلة الوحدة الإسلامية تكفير الآخرين

طهران-سانا

أكد الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الشيخ حميد شهرياري أن عامل تكفير الآخرين والمختلفين معهم والإساءة إلى معتقداتهم يشكل أحد العقبات المهمة لتحقيق مشروع الوحدة الإسلامية.

ودعا شهرياري في كلمة اليوم بمؤتمر الوحدة الإسلامية الخامس والثلاثين المنعقد في طهران تحت شعار “الوحدة الإسلامية.. السلام وتجنب الفرقة والنزاع في العالم الإسلامي” إلى فض النزاعات وتحقيق السلام والاستقرار في ربوع العالم الإسلامي باعتباره أهم خطوة لتجاوز الخلافات بين المسلمين مشيراً إلى أن ظاهرة التكفير وإقصاء الآخرين والإساءة إلى مقدساتهم من أهم العقبات التي تحول دون تحقيق مشروع الوحدة الإسلامية.

ونوه الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية بأهمية انعقاد هذا المؤتمر الذي يسعى إلى تحديد وتوخي الحذر من العناصر التي تزيد من الفرقة والصراعات بين المسلمين وتعيق المضي في مشروع النموذج الحديث لمفهوم الوحدة الإسلامية داعياً المجتمعين في المؤتمر إلى التصدي للإرهاب والعمليات الإرهابية التي تستهدف المسلمين ونبذ العناصر المؤدية إلى تشديد النزاعات في العالم الإسلامي وتجنب التكفير الذي يزيد من الفرقة.

وكانت أعمال المؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الاسلامية انطلقت اليوم في العاصمة الإيرانية طهران بمشاركة مجموعة من الباحثين والمفكرين من مختلف الدول الإسلامية وذلك بهدف خلق الوحدة والتضامن بين المسلمين وتبادل الافكار بين العلماء والباحثين من أجل تقريب وجهات نظرهم العلمية والثقافية.