مباحثات روسية فرنسية ألمانية بشأن تسوية الأزمة في أوكرانيا

موسكو-سانا

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بحثوا في اتصال هاتفي “الوضع المقلق” المتعلق بتعثر عملية حل النزاع الأوكراني الداخلي.

ووفق بيان صادر عن الكرملين نشر على موقعه الإلكتروني أشار القادة الثلاثة إلى أهمية تنفيذ اتفاقيات مينسك كأساس لا بديل له للتسوية داعين إلى مواصلة تنسيق جهود روسيا وألمانيا وفرنسا ضمن إطار صيغة النورماندي “روسيا أوكرانيا ألمانيا فرنسا”.

وأشار البيان إلى أن بوتين أعطى تقييمه المبدئي لنهج السلطات الأوكرانية “التي تتهرب بعناد من تنفيذ التزاماتها بموجب اتفاقيات مينسك والتفاهمات التي تم التوصل إليها أثناء لقاءات القمة السابقة لـ “النورماندي” بما في ذلك قمة باريس في التاسع من كانون الأول عام 2019.

ووجه القادة الثلاثة مستشاريهم السياسيين ووزارات خارجية دولهم بتفعيل الاتصالات والعمل في إطار “رباعية النورماندي” على أن يقوم وزراء الخارجية بالتحضيرات لعقد لقاء فيما بينهم ضمن هذه الصيغة وفقاً للبيان.

يشار إلى أنه تم توقيع اتفاق في العاصمة البيلاروسية مينسك في الخامس من أيلول عام 2014 يقضي بوقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في شرق أوكرانيا إلا أن قوات كييف تواصل خرق هذا الاتفاق وقصف المناطق السكنية في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ما أدى إلى مقتل وجرح مئات المدنيين وتدمير البنى التحتية.

انظر ايضاً

بوتين: علاقات روسيا بشركائها في الشرق الأوسط قائمة على الاحترام وعدم التدخل بشؤونهم الداخلية

موسكو-سانا أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم ارتباط بلاده بعلاقات تقليدية وثيقة بمنطقة الشرق الأوسط …