الشريط الأخباري

طفل سوري لم يتجاوز 12 عاماً يبدع في البرمجة والحساب الذهني

دمشق-سانا

صمم اليافع بشارة عبده عدة ألعاب الكترونية واستطاع برمجة روبوت على جهاز كمبيوتر واتبع عشرات الدورات في مجالات البرمجة والمعلوماتية والحساب الذهني والموسيقا كل ذلك وعمره لم يتجاوز 12 عاما.

وكما يصف عبده لـ سانا فإن شغفه بالمعلوماتية ونظم الحاسوب دفعه لاتباع دورات برمجة منذ كان عمره 10 سنوات بدأها بـ “سكراتش” ليصمم ألعابا الكترونية فريدة ثم اتبعها بدورات “أوردينو” وبرمج روبوتا على الكمبيوتر بعد أن اتبع دورة الكترون لتساعده في البرمجة وتركيب الدارات الكهربائية.

وأشار عبده إلى أنه تجاوز مستويين اثنين في دورات الحساب الذهني وهو في عمر 10 سنوات بعد عامين على تصميمه مجسما عبارة عن بناء مع مصعد خلال دورة المهندس الصغير في مركز “عقول” ما أكسبه ثقة بالنفس وطاقة أكبر لمزيد من الابتكارات.

ابتكارات عبده وتميزه في المجال المعلوماتي كانت بالتوازي مع تنمية موهبته في المجال الموسيقي فهو عازف على آلة الكمان منذ كان بعمر الرابعة كما شارك في حفلات “مجمع أوتار” لصالح منظمة “اليونسيف” في دار الأوبرا بإشراف الاستاذ أمير قرجولي إضافة إلى موهبته في التمثيل وتقديم عروض مسرحية في مركز “ستيج آرت” ومشاركته بفيلم سينمائي تسجيلي بعنوان “ماذا لو”.

وفي الوقت نفسه برز تفوق عبده في جميع المراحل الدراسية فهو متفوق في الرياضيات واللغتين العربية والانكليزية كما شارك في مسابقة دار الفكر للإلقاء وحصل على كتاب شكر لتميزه في إلقاء قصيدة للشاعر مهدي الجواهري بعنوان “لم يبق عندي” عام 2016.

وتشير والدته حواء سليمان إلى أن تشجيعها لابنها ومتابعتها الدائمة أثمرا عن تفوقه في عدة مجالات كاشفة عن طموحه باتباع دورة “بايثون” في البرمجة وتعلم العزف على آلة البيانو بالمستقبل مؤكدة أن هدفه تمثيل سورية في المحافل الدولية ورفع علم الوطن عاليا في مجالي البرمجة والعزف.

 دارين عرفة

انظر ايضاً

الشابة اليسار نيوف مسيرة تفوق وانجاز في حقل اللغة والحساب الذهني وتدريب المهارات

حمص-سانا على الأنسان ألا يضع حدوداً لطموحه أو يتوقف عند تحقيق هدف أو حلم بل …