جبهة التضامن الأوروبية مع سورية: حرب تشرين أعادت الكرامة للمنطقة

مدريد- سانا

أعربت جبهة التضامن الأوروبية مع سورية في إسبانيا عن تهنئتها لسورية بالذكرى الثامنة والأربعين لحرب تشرين التحريرية منوهة بجهود الجيش العربي السوري ونضاله التاريخي لاستعادة المنطقة كرامتها وكسر الهيمنة الإسرائيلية عليها.

وقالت الجبهة في بيان لها إننا نستخلص من ذكرى اليوم أن النضال هو الوسيلة الوحيدة الممكنة لإنهاء الظلم واستعادة الكرامة والشرف عندما يتعرض الوطن لاعتداء وهذا ما فعله الجيش العربي السوري منذ حرب تشرين 1973 وحتى الآن في حربه ومقاومته الاحتلال الإسرائيلي ومرتزقته الإرهابيين مشيرة إلى أن انتصار الجيش السوري في خوضه هذه الحرب قد أعطى دروساً في المقاومة والنضال وحب الأرض وكسر أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر.

ونددت الجبهة باستمرار احتلال الكيان الصهيوني للجولان السوري وتجاهله جميع القرارات الدولية التي تطالبه بإنهاء هذا الاحتلال.

كما طالبت جبهة التضامن الأوروبية مع سورية المجتمع الدولي بعودة جميع الأراضي السورية المحتلة ووقف العنف والإرهاب والاحتلال للأراضي السورية برعاية الغرب وأمريكا وتركيا مشددة على إنهاء الحصار الدبلوماسي والاقتصادي غير القانوني الذي يعاني منه الشعب السوري.

كما تمنت الجبهة في ختام بيانها أن يعم السلام ويعود الازدهار إلى سورية في أسرع وقت وعودة  المهجرين إلى منازلهم ووطنهم للمشاركة في إعادة بناء ما دمره الإرهاب لتبقى سورية دائماً مهد الحضارات الإنسانية.

انظر ايضاً

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مظاهرة كفر قدوم

القدس المحتلة-سانا أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة كفر قدوم الأسبوعية