عودة معبر نصيب للخدمة تُنشط عجلة الاقتصاد وتُنعش قطاع السياحة

درعا-سانا

أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة درعا المهندس قاسم المسالمة أن إعادة افتتاح معبر نصيب -جابر الحدودي مع الأردن بكامل طاقته من حيث عدد الموظفين والبنية التحتية سيساهم في تنشيط عجلة الاقتصاد في سورية.

وأوضح المهندس المسالمة بتصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن الوضع في المعبر يتحسن تدريجيا بالتوازي مع تحسن الوضع الامني وينعكس على واقع المهن والتجارة والصناعة وغيرها مشيرا إلى أن حركة الشحن ستزداد في الاتجاهين وسيزيد حجم الصادرات السورية الزراعية والصناعية إلى دول الخليج العربي والأردن وخاصة أن أسواق دول الخليج العربي تعد أحد أهم الأسواق للصادرات السورية.

وأشار إلى وجود أسطول شحن كبير من البرادات والشاحنات يلبي حاجة الحركة التجارية ويسهم في زيادة الإيرادات ونشاط الخدمات وينعش عمل المنشآت السياحية المرافقة لحركة المعبر.

وأوضح المسالمة أن حركة الاستيراد من دول شرق آسيا كالصين والهند وغيرها عبر دول الخليج ستزداد مع مرور الأيام ما يوفر سرعة وصول البضائع باعتبار أن معبر نصيب- جابر طريق دولي بين أوروبا وتركيا ودول الخليج وستزداد حركة الشاحنات السورية والأردنية واللبنانية ما ينعكس على زيادة التحصيلات الجمركية بالعملة الأجنبية.

وطالب المسالمة بضرورة دعم الصناعيين لإعادة تأهيل منشاتهم المدمرة أو المتوقفة عن العمل وتحفيزهم عبر تعديل الإجراءات لتناسب متطلبات المرحلة مؤكدا أهمية التعويض على المتضررين وتقديم قروض ميسرة للتجار والصناعيين لزيادة الإنتاج والبدء بالتصدير بالتزامن مع إعادة فتح المعبر.

يذكر أن معبر نصيب والمنطقة الحرة السورية الأردنية يشكلان بيئة مناسبة لممارسة النشاط الاقتصادي والتنموي في درعا وخصوصا لما ضمته المنطقة الحرة في مرحلة سابقة من مصانع ومعامل تجاوز عددها 100 معمل ومنشأة.

قاسم المقداد

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

استئناف العمل في معبر نصيب الحدودي مع الأردن-فيديو

درعا-سانا أعيد اليوم استئناف العمل في معبر نصيب/جابر الحدودي مع الأردن لاستقبال حركة المسافرين والبضائع …