بالوثائق.. أردوغان يواصل ملاحقة واضطهاد معارضيه

دمشق-سانا

وثائق جديدة حصل عليها موقع “نورديك مونيتور” السويدي تؤكد استمرار رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بملاحقة واضطهاد المعارضين له رغم الانتقادات الدولية اللاذعة حيث طالت هذه المرة ملاحقاته وأعماله التجسسية الناقدين لسياساته في بريطانيا.

الوثائق أظهرت أن السفارة التركية في لندن تجسست على معارضين لأردوغان وأن مكتب المدعي العام في أنقرة فتح عام 2018 وطبقاً لقرار صادر عن المدعي بيرول توفان تحقيقاً منفصلاً بشأن 70 تركياً أدرجهم الدبلوماسيون الأتراك في لندن على قائمة المتهمين بالانتساب لجماعة إرهابية وهي تهمة اعتاد النظام التركي استخدامها لتجريم خصومه والمعارضين لسياساته.

السفير التركي السابق في لندن عبد الرحمن بيلجيتش قام بإرسال وثائق التجسس على الذين تم إدراجهم في قوائم الملاحقة من قبل سلطات أردوغان إلى أنقرة ما بين 2014 و2018 ليتسلم هذه المهمة السفير الحالي أوميت يالتشين ويستمر بها حتى الوقت الراهن.

ويبدو أنه حتى حالات الوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا لم تمنع سلطات أردوغان من التجسس على من يعتبرهم معارضين في لندن حيث كشف موقع نورديك مونيتور أنه تم إدراج مواطن تركي متوفى وعائلته ضمن القائمة بالتوازي مع حملة المطاردة الجارية داخل تركيا للقضاء على خصوم النظام التركي.

ومع انتشار الأذرع التجسسية التي يجندها أردوغان لتحقيق أطماعه وتصفية خصومه داخل تركيا وخارجها تزايدت مخاوف دول غربية كثيرة أبرزها ألمانيا من هذه الأنشطة المشبوهة.

وفي هذا السياق أكد الادعاء العام الفيدرالي في ألمانيا أنه يحقق مع تركي قبض عليه قبل أسبوعين بتهمة التجسس على خصوم أردوغان بحجة الارتباط بحركة غولن التي يقول النظام التركي إنها مسؤولة عن محاولة لانقلاب في تموز عام 2016.

أردوغان حول تركيا إلى منصة لصناعة الإرهاب ودعمه وتصديره إلى دول أخرى حول العالم واستخدم مؤسسات ومنظمات تتستر تحت عناوين ثقافية وأخرى دينية مثل اتحاد “ديتيب” التركي في ألمانيا لتجمعها سراً علاقات وثيقة مع تنظيمات إرهابية مثل الأخوان و”داعش” وذلك في إطار شبكة واسعة ترعاها استخبارات النظام التركي التي تمارس عملياتها التجسسية على نحو متزايد وغير مسبوق في الأراضي الألمانية.

باسمة كنون

انظر ايضاً

أردوغان يتعرض لمحاولة اغتيال جنوب شرق البلاد

أنقرة-سانا أفادت وسائل إعلام تركية بتعرض رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان لمحاولة اغتيال خلال …