استمرار تسوية أوضاع عدد من المسلحين والمطلوبين في نوى

درعا-سانا

واصلت الجهات المختصة بالتعاون مع وحدات الجيش العربي السوري تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية في مدينة نوى بريف درعا الشمالي تنفيذاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة.

وأفاد مراسل سانا الحربي بأن عددا من أهالي مدينة نوى وقرى الناصرية والسكرية والشيخ سعد وجبيلية وعدوان بريف درعا الشمالي توافدوا اليوم إلى مركز التنمية الريفية بمدينة نوى لتسوية أوضاعهم وتسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم إلى الجيش العربي السوري تنفيذا لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة وتمهيداً لإعادة المؤسسات الخدمية إيذاناً بعودة الحياة الطبيعية بشكل كامل إلى المنطقة.

وشهدت محافظة درعا خلال الشهر الفائت عمليات تسوية أوضاع مماثلة شملت حي درعا البلد في المدينة وقرى وبلدات ومدن اليادودة ومزيريب وطفس وتل شهاب وقرى وبلدات حوض اليرموك بالريف الشمالي الغربي والشمالي وتبعها تعزيز وحدات الجيش لنقاط انتشارها في المنطقة لضمان الأمن والاستقرار فيها.

انظر ايضاً

وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على ريف دمشق

ريف دمشق-سانا تصدت وسائط دفاعنا الجوي لعدوان إسرائيلي بالصواريخ من اتجاه شمال فلسطين المحتلة على …