طهران: تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بادرة حسن نية

فيينا-سانا

أكد مندوب إيران لدى المنظمات الدولية كاظم غريب آبادي أن تعاون بلاده خارج إطار اتفاق الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يأتي بصورة طوعية وبادرة حسن نية.

وقال آبادي في تصريحات للتلفزيون الإيراني إن استمرار هذا التعاون يعتمد على أفعال الأطراف الأخرى مشيراً أن على الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين أن يمنعوا الأعمال الإرهابية التي يقوم بها الكيان الصهيوني إذا أرادوا استمرار إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأعمالها الرقابية في إيران.

وتساءل غريب آبادي لماذا يتوقعون منا أن ندفع الثمن مجدداً حين يقوم نظام لا يلتزم بأي معاهدة نووية بأعمال تخريبية إرهابية.

وشدد غريب آبادي على أن على الوكالة إدانة الهجمات الإرهابية التي استهدفت مراكز إيران التقنية إن كانت تريد أن تقوم بأعمال مراقبة في المنشآت التي تعرضت للتخريب مؤكداً أن الرد الإيراني على تلك الهجمات لا يسقط المسؤولية عن الآخرين ولا سيما الوكالة في اتخاذ موقف من تلك الأعمال.

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي قال أمس إن تقرير مدير الوكالة الدولية روفائيل غروسى حول منع مفتشيها من دخول منشأة كرج لتصنيع أجهزة الطرد المركزى “خاطىء وغير دقيق” .

انظر ايضاً

إيران تنصح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن تحافظ على استقلاليتها ومهنيتها

طهران-سانا أكد مندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي أنه لا …