20 مبادرة شبابية تطوعية لفريق (مواهب جامعية) بحمص

حمص-سانا

انطلقوا بإيمان وعزيمة متحدين الواقع الذي عاشوه خلال سنوات الحرب ليثبتوا أنهم شباب المستقبل والعلم والمعرفة فلا عائق يقف أمام إبداعاتهم ومواهبهم التي اجتمعت من مختلف كليات جامعة البعث مشكلة فريق “مواهب جامعية” الذي تمكن عبر عامين من تكريس حضوره الفاعل على الأرض.

مؤسسة الفريق الطالبة في كلية التربية آلاء الوعر قالت لنشرة سانا الشبابية: “إن فكرة تشكيل الفريق جاءت لتلبي حاجتنا كطلاب لإبراز مواهبنا في مختلف مجالات الحياة الأدبية والثقافية والفنية والعلمية وخاصة بعد أن أرخت الحرب بظلالها علينا كجيل شباب لكنها لم تقتل فينا حب الحياة والعطاء”.

ولفتت إلى أن الفريق استقطب شباباً وشابات من الجامعة وخارجها ليكونوا جزءاً مهماً من أنشطته “حيث كانت لنا مشاركات في معرض للرسوم لفرع الهجرة والجوازات وفي فعاليات الجمعيات الأهلية ومع نشاطات فرع اتحاد الطلبة بالجامعة”.

وكان الفريق قد انطلق عام 2019 بمشاركة 25 طالباً وطالبة تضاعف عددهم اليوم إلى أكثر من 130 مشاركاً قدموا منذ الانطلاقة وحتى الآن نحو 20 مبادرة تطوعية تم فيها تناول مختلف القضايا الشبابية كما عمل على تقديم المساعدة لأكبر قدر ممكن من الطلاب.

الطالب المتطوع أحمد وردة قال: “انطلقنا في العمل بروح تشاركية عالية وأظهرنا قدراتنا بقدر عال من المسؤولية وقدمنا مبادرات لإظهار المواهب المتميزة لدينا وأخرى لتعليم وتدريب الطلاب في مجالات مختلفة كالرسم والأشغال اليدوية وزراعة الأزهار والصباريات”.

وعبرت الطالبة أماني الصنيع عن سعادتها بانضمامها للفريق منذ تأسيسه مؤكدة الدور الإيجابي للشباب الجامعي في رفد مجتمعه وتنميته فيما رأى الطالب أحمد عرابي أن الفريق نفذ مجموعة فعاليات فنية ورياضية وطبية ونفسية وفكرية وتوعوية ومبادرات لتعلم الكتابة والخط العربي والخاطرة والشعر والرسم والمسرح وفنونه متمنياً تعميم فكرة الفريق في جميع الجامعات.

مثال جمول

انظر ايضاً

88 طالباً وطالبة جمعهم حب القراءة فأطلقوا مكتبة إلكترونية ضمن فريق مواهب جامعية

حمص-سانا استغل طلاب وطالبات فريق مواهب جامعية في جامعة البعث بحمص عطلتهم بعد قرار تعليق …