تشخيص مشكلات الأطفال عن طريق الرسم.. فعالية لفريق (سبل) التنموي

ريف دمشق-سانا

بهدف تمكين الأطفال مهاراتيا وتعليميا أقام فريق “سبل” التنموي مؤخرا أنشطة وفعاليات تدريبية متخصصة لتشخيص مشكلات الأطفال عن طريق الرسم وأخرى تتضمن أنشطة تنموية لأطفال داون وصعوبات التعلم والنطق واللغة واضطراب فرط الحركة وطيف التوحد.

وبين عقاب الحلبي منسق أعمال المشروع لنشرة سانا الشبابية أن هذه النشاطات ترمي لتطوير مهارات الأطفال واكتشاف قدراتهم وتذليل صعوبات التعلم أمامهم من خلال دعمهم نفسيا واجتماعيا وتنمية مواهبهم الفنية ومهاراتهم الرياضية وتعزيز التفكير المنطقي والذكاء الرياضي لديهم.

ولفت إلى أنه يتم التواصل مع الأطفال بعدة طرق منها تحليل رسوماتهم بما يساعد على فهم أعمق لحالتهم العقلية والنفسية “فالرسم طريقة جيدة للتعبير عن التوتر وإيجاد الراحة أثناء الأوقات الصعبة التي يمر بها الطفل”.

وأشار إلى أن رسومات الأطفال ليست مجرد اشكال عشوائية وإنما طريقة للتعبير عن مشاعرهم وأفكارهم وأمنياتهم ووسيلة أيضا للأمهات لفهم شخصية الأطفال بصورة أعمق ولذلك فإن مثل هذه الفعاليات يعود بشكل إيجابي على الطفل.

ومشروع “سبل” الشبابي التنموي يهتم بالأطفال من ذوي الإعاقة ورعايتهم ودمجهم بالمجتمع إضافة إلى تقديم مبادرات تعليمية وثقافية تلبي احتياجات المجتمع.

لمياء الرداوي

انظر ايضاً

فعاليات تنموية متخصصة لدعم أطفال متلازمة داون

دمشق-سانا حملات تدريبية متخصصة يقودها شباب فريق “سبل” التنموي بهدف تمكين الأطفال مهاراتياً وتعليمياً جاء …