خطيب زادة: لن نتحمل تواجد الكيان الصهيوني قرب حدودنا

طهران-سانا

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران لن تتحمل تواجد الكيان الصهيوني قرب حدودها حتى لو كان استعراضياً مشيرة إلى أن المناورات التي أجريت من قبل القوات الإيرانية في مناطق شمال غرب البلاد قضية سيادية وتجري من أجل استقرار وأمن المنطقة كلها.

وفي رد على التصريحات الأخيرة للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أن “إطلاق التصريحات بهذا الأسلوب يدعو للاستغراب في ظل وجود علاقات طيبة ومبنية على الاحترام بين البلدين” موضحاً أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت على الدوام معارضتها لأي احتلال للأراضي وأكدت على ضرورة احترام وحدة أراضي الدول والحدود الدولية المعترف بها كما أن التزام حسن الجوار يعد من أهم القضايا التي من المتوقع الاهتمام بها من قبل جميع الجيران”.

وحول المناورات التي أجريت من قبل إيران في مناطق شمال غرب البلاد قال خطيب زادة إن “هذه قضية سيادية وتجري من أجل استقرار وأمن المنطقة كلها” مضيفاً “بطبيعة الحال فمن الواضح أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتحمل تواجد الكيان الصهيوني ولا استعراضياً بالقرب من حدودها وستقوم بتنفيذ أي إجراء تراه لازماً لأمنها القومي”.

وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أثار تساؤلات حول المناورات الإيرانية شمال غرب إيران وقال “السؤال بالنسبة لنا هو لماذا تجري مثل هذه التدريبات الآن وعلى حدودنا” كما وجه اتهامات ضد إيران بإرسال شاحنات إيرانية إلى منطقة كاراباخ المتنازع عليها مع أرمينيا.

انظر ايضاً

إيران: لسورية دور مهم في المنطقة

طهران-سانا أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أهمية دور سورية في المنطقة. …