مشروعات إنتاجية بمعرض مونة السنوي بحمص

حمص-سانا

مشروعات إنتاجية متنوعة لسيدات وشباب يضمها معرض مونة السنوي الذي تقيمه جمعية القديس منصور الخيرية بحمص ويستمر لأربعة أيام في مقر الجمعية بحي المحطة بالمدينة.

وتتعدد أصناف المعروضات ما بين مونة المنازل من مربيات ومجففات ومخللات وتوابل وحلويات وما بين الألبسة المتنوعة والبياضات وصناعة الإكسسوارات والصابون بأنواعه الطبي والتجميلي.

وتقول طالبة الصيدلة مريان كبا التي تشارك لأول مرة بالمعرض: إن دراستها الجامعية منحتها الكثير من الأفكار العلمية لتقوم بتطويرها ولتثمر مشروعاً إنتاجياً لصناعة مختلف أنواع الصابون لزوم العناية بالبشرة والشعر وجميعها مستخلصة من مواد غذائية ونباتية وخالية من أي مواد كيميائية أو صناعية منوهة بأنها بدأت مشروعها منذ نحو ستة أشهر ولديها طموح كبير بالتوسع فيه مستقبلاً في ظل توافر جميع المواد الأولية وبتشجيع ودعم كبير من محيطها الاجتماعي فيما وجدت الشابة سلافة خوري وهي خريجة إدارة أعمال أن مشاركتها بالمعرض هدفها الأساسي تحفيز الشباب على مزاولة أي عمل وإقامة مشاريع إنتاجية تتناسب مع ظروفهم ومهاراتهم للتغلب على الضائقة الاقتصادية مبينة أن مشروعها عبارة عن متجر لبيع الألبسة القطنية وبعض مواد التجميل حيث حصلت على منحة لمرة واحدة بعد خضوعها لدورة في ريادة الأعمال التي أقامتها كنيسة الروم الأرثوذكس بحمص بالتعاون مع إحدى المنظمات الإنسانية لتجد نفسها قد انطلقت بتحقيق فكرتها من حلم إلى واقع.

أما الشابة لين خزام وبعد دراستها للمعهد المالي المصرفي والترجمة فقد وجدت أن لديها الكثير من الأفكار والرؤى لتسويق المنتجات من الألبسة والبضاعة المكتبية المتنوعة حيث يمتلك والدها متجراً وتعمل معه كسند حقيقي لأسرتها فيما تشارك تالا سركيس سنوياً بالمعرض لتسويق مختلف منتجاتها من مواد التجميل والعطورات وترى الشابة ريتا الحنا طالبة طب أسنان أن صناعة الإكسسوارات رائجة ومربحة وتلقى إقبالاً كبيراً من مختلف الشرائح الاجتماعية ومنذ سنة بدأت مشروعها بمساعدة أمها حيث وجدت بالمعرض فرصة لعرض منتجاتها والتعريف بها.

وتوضح فكتوريا قرنوب رئيس مجلس إدارة جمعية القديس منصور الخيرية بحمص أن الجمعية دأبت كل عام على إقامة معرض المونة السنوي الذي يعود ريعه حالياً لرعاية نحو 60 عائلة حيث تقدم لهم منحاً مالية كل أربعة أشهر إضافة إلى تقديم الدعم المالي لحوالي 35 من الطلبة يتم تسجيلهم بالجمعية وفقاً لدراسة اجتماعية لأسرهم بالتعاون مع الكنيسة بحمص مشيرة إلى أن الجمعية تضم حالياً نحو 95 من الأعضاء ومعظمهم من السيدات المنتجات ما بعد سن التقاعد والمتطوعات فيها.

بدورها أشارت المهندسة سمر السباعي مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص إلى أن جوهر العمل المجتمعي هو أن نؤدي خدمة ونستقطب أناساً ليكونوا معنا في المشاريع الصغيرة وهو ما يميز معرض جمعية القديس منصور الخيرية لهذا العام بانضمام شباب منتج لتكبر السلسلة وهو إنجاز بحق وما نحتاج إليه للنهوض بالواقع الاجتماعي والاقتصادي.

تمام الحسن

انظر ايضاً

الشابة لين توكل.. تؤسس مشروعها الخاص في مجال صناعة الإكسسوارات

حمص-سانا أسست الشابة لين توكل مشروعها الخاص في صناعة الإكسسوارات وبيعها إلى جانب عملها في …