استشهاد طفل سوري وإصابة شقيقه بانفجار قنبلة جنوب لبنان

بيروت-سانا

استشهد طفل سوري وأصيب شقيقه بجروح جراء انفجار قنبلة عنقودية محرمة دولياً من مخلفات العدوان الإسرائيلي في بلدة عدشيت النبطية جنوب لبنان.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بأن الطفل فادي محمد الصعيدي 8 سنوات وشقيقه اسماعيل 6 سنوات كانا يلهوان بكرة دون أن يعلما أنها قنبلة من مخلفات العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز 2006 عثرا عليها في حي الغياضة حيث يسكنان في بلدة عدشيت-النبطية عندما انفجرت بهما وتم نقلهما إلى المستشفى حيث توفي فادي فيما لا يزال شقيقه يتلقى العلاج.

وخلف العدو الإسرائيلي قنابل عنقودية في أواخر أيام عدوانه على لبنان أدت إلى استشهاد مئات الأشخاص بينهم أطفال من أبناء الجنوب اللبناني وجرح مئات آخرين.

انظر ايضاً

بري يطالب بوقف الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية

بيروت-سانا جدد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم إدانته الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية وطالب …