صالات السورية للتجارة.. تشكيلة واسعة من السلع بأسعار منافسة

دمشق-سانا

تشكيلة واسعة من السلع الغذائية والزيوت والسمون والخضار والفواكه والألبان والأجبان واللحوم والمنظفات تواصل المؤسسة السورية للتجارة توفيرها في مجمعاتها وصالاتها ومنافذ بيعها بمختلف مناطق دمشق بأسعار منافسة ونوعيات جيدة.

مديرة صالة المزة القديمة ميس معلا أكدت في تصريح لـ سانا سعي المؤسسة لتأمين كل الأصناف في صالاتها ليجد الزبون كل ما يحتاجه ضمنها بأسعار مخفضة عن الأسواق بنسبة من 10 إلى 15 بالمئة ونوعيات جيدة وبالتالي لا يضطر للتسوق من مكان آخر.

ولفتت معلا إلى أن طرح هذه التشكيلة الكبيرة من المواد انعكس إيجابا على المستهلك من جهة وعلى المجمعات والصالات ومنافذ البيع من جهة أخرى من خلال زيادة حركة البيع وتحقيق تدخل إيجابي لجهة الأسعار.

كاميرا سانا جالت على عدد من صالات السورية للتجارة في منطقة المزة ورصدت آراء عدد من المواطنين ففي صالة المزة الجديدة نوه فراس وجيه بخطوة توسيع وزيادة المواد الموجودة باستمرار بينما لفتت روضة ميخائيل اثناء شرائها للخضار إلى ضرورة خلق المنافسة مع محال الأسواق بما يصب في مصلحة المواطن مبينة أن بعض المواد في المؤسسة أرخص من مثيلاتها في السوق وبعضها مثله وأخرى أغلى مثل الفواكه.

وفي صالة الجلاء وصف منير الصواف نفسه بالزبون الدائم لصالة السورية للتجارة وخاصة بالنسبة للخضار والفواكه لأنها تباع وفق النشرة التموينية ويشتريها بشكل يومي منها إضافة إلى إمكانية اختياره ما يريد منها بنفسه دون تدخل البائع فيما أشار محمد السمان إلى توافر تشكيلة كبيرة بماركات مختلفة من السلع وبأسعار مناسبة.

وأكد ابراهيم خليل في صالة المزة القديمة انه دائما يأتي للشراء من هذه الصالة رغم أنها بعيدة عن منطقة سكنه ولكنها تتضمن مواد كثيرة وأسعارها أرخص من السوق وفق تعبيره داعيا وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى توحيد الأسعار بين الصالات لوجود فروق بالأسعار بالنسبة لبعض المواد.

 علي عجيب

 

انظر ايضاً

إقبال كبير على اللوازم المدرسية في صالات السورية للتجارة والأسعار تقل عن السوق نحو النصف

دمشق-سانا تشهد صالات السورية للتجارة إقبالاً كبيراً من المواطنين لشراء القرطاسية واللوازم المدرسية التي تباع …