الأعياد الاحتفالية في سورية القديمة ضمن محاضرات لجمعية العاديات بحمص

حمص-سانا

الأعياد الاحتفالية في سورية القديمة خلال حقبة ما قبل الميلاد عنوان المحاضرة التي دعا لها فرع جمعية العاديات بحمص.

المحاضرة التي ألقاها الباحث نهاد سمعان جاء فيها أن انهماك أبناء سورية القدية بالنشاط الاقتصادي طوال العام جعلهم يخصصون 45 يوما في السنة للاحتفالات في أفراح وحدت الروح السورية عبر كل المدن وكان الانفاق على هذه الاحتفالات يتم من خلال المؤسسات الحاكمة في كل مدينة.

ولفت الباحث سمعان استناداً إلى ما ذكره بعض المؤرخين إلى أن انطاكيا العاصمة السورية سنة 166 قبل الميلاد شهدت احتفالات دامت لشهر وكانت تشتمل على الروايات التمثيلية والرقص وسباق العربات إضافة للألعاب الرياضية كما كانت المصابيح تضيء شوارع المدينة وساحاتها لافتاً إلى أن أحد أعضاء مجلس شيوخ انطاكيا أوصى بكامل ثروته لإقامة الاحتفالات.

ولفت الباحث سمعان إلى أن الاحتفالات في سورية القديمة عكست بشكل كبير المستوى الحضاري والعمراني السوري كما ألهمت الكثير من الرسامين لأبداع أروع اللوحات ولاسيما احتفالات ادونيس أو الربيع وخصوصاً تنظيمها وجمالها.

واعتبر احتفال دافنة”السورية سنة 166 قبل الميلاد وفقا لسمعان حدثاً عظيماً حيث أقيم احتفال كبير بقرار من الملك السوري انطيو خوس الرابع بمناسبة انتصاره على مقدونيا تضمن استعراضاً عسكرياً بمشاركة عشرات آلالاف من الجنود والفرسان تدرعوا بالدروع الذهبية والفضية وركبوا أجمل الخيول كما تضمنت هذه الاحتفالات التي استمرت لشهر إقامة ألعاب رياضية ومصارعة وتوزيع مأكولات ومشروبات.

تمام الحسن

انظر ايضاً

النواعير يتعاقد مع مدرب لكرة السلة وأربعة لاعبين جدد

حماة-سانا تعاقدت إدارة نادي النواعير مع المدرب عماد شبارة لقيادة فريق الرجال بكرة السلة الذي …