موسكو تحذر واشنطن من عواقب نشر أسلحة في الفضاء

موسكو-سانا

حذر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الولايات المتحدة من مغبة نشر أسلحة في الفضاء مشددا على أنها ستكون الطرف الذي يتحمل العواقب في حال أقدمت على هذه الخطوة.

وقال ريابكوف في مقابلة مع صحيفة كوميرسانت الروسية: “في حال أصبحت الولايات المتحدة الدولة الأولى التي تنشر أسلحة في الفضاء سيكون عليها تحمل العواقب الوخيمة التي ستؤثر على الأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي”.

وأشار ريابكوف إلى أنه لا توجد حاليا أسلحة في الفضاء وان موسكو تعهدت بالالتزام الرسمي 30 مرة حتى الآن بانها لن تكون أول من ينشرها كما أنها والصين تدعوان منذ وقت طويل إلى استخدام الوسائل السياسية والدبلوماسية لمنع حدوث سباق تسلح في الفضاء.

وأضاف إن الولايات المتحدة وبعض حلفائها كما في العديد من المجالات الأخرى يعملون على تقويض الدعم الدولي واسع النطاق للمبادرات “المعقولة والمنطقية” خدمة لأجندات سياسية لا تمت بصلة لهدف تعزيز الأمن الدولي وفي محاولة أخرى لتقويض الدور الروسي على الساحة الدولية.

وفي سياق آخر أعرب ريابكوف عن القلق من تحول أفغانستان إلى “ملاذ آمن” للإرهابيين وما يحمله هذا الأمر من خطر على منطقة آسيا الوسطى وقال: “في ظروف مثل هذا السيناريو سيكون بالطبع من الصعب ضبط الوضع ضمن الإطار المحدد وعدم السماح للإرهاب بالتسلل والانتشار بعيدا”.

ورأى ريابكوف أن الأميركيين خسروا وربما خسر الجميع في أفغانستان باستثناء طالبان وسيستغرق الأمر وقتا طويلا حتى يتم التوصل إلى نوع جديد من التوازن النسبي على الأقل.

انظر ايضاً

موسكو تطالب واشنطن بالتوقف عن ملاحقة مواطنيها

موسكو-سانا طالبت روسيا الإدارة الأميركية بالتوقف عن استهداف المواطنين الروس القاطنين في الولايات المتحدة بالملاحقات …