تواصل منافسات المرحلة النهائية للمسابقة المدرسية البرمجية في المركز الوطني للمتميزين بجامعة تشرين

اللاذقية-سانا

تتواصل في المركز الوطني للمتميزين بجامعة تشرين باللاذقية منافسات نهائي البطولة المدرسية البرمجية للمسار الفردي بمشاركة 35 طالباً وطالبة.

وبين مدير المركز الوطني للمتميزين الدكتور مثنى القبيلي في تصريح لمراسل سانا أن هذا اليوم هو استكمال لمنافسات البطولة حيث تم إعطاء الطلاب المتسابقين ثلاث مسائل بطلبات مختلفة ضمن كل مسألة وتمت فيها مراعاة أكثر من محور للمسابقات البرمجية التنافسية مشيراً إلى أن الأمر الإيجابي بالبطولة هو قبول طلاب في مراحل عمرية صغيرة بهدف اكتشافهم مبكراً وتدريبهم بشكل كامل لتهيئتهم للفريق الوطني الذي سيشارك بالمسابقات العالمية.

وأضاف: إن البطولة ليست هي الغاية بحد ذاتها وإنما الكشف عن الموهوبين بأعمار صغيرة نوعاً ما كاشفاً أنه سيتم الاتفاق مع اللجنة العلمية لإطلاق منصة تدريبية في هذه المرحلة العمرية بحيث تتم متابعتهم بشكل كامل بغية الوصول إلى فريق قادر على المنافسة عالمياً في مجال المعلوماتية.

وفي تصريح مماثل قال الطالب محمد نور المصري عضو اللجنة العلمية للبطولة وطالب سابق في الأولمبياد السوري للمعلوماتية: إن هذه البطولة في المسار الفردي ستتيح الفرصة لاكتشاف المتميزين في اختصاص البرمجة وضمهم إلى عائلة الأولمبياد وهناك مسار جماعي في مرحلة لاحقة لافتاً إلى أن نمط المسائل المعطاة هو نفس نمط المسائل العالمية.

فراس زرده

انظر ايضاً

شرائح واسعة من المتميزين في المسابقة البرمجية المدرسية للفرق

اللاذقية-سانا أقيمت في المركز الوطني للمتميزين بجامعة تشرين باللاذقية اليوم المسابقة البرمجية المدرسية للفرق (المسار …