زادة: طهران ستتابع برنامجها النووي السلمي فقط على أساس الحاجات

طهران-سانا

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أن خطوات إيران التخفيضية والتعويضية فيما يتعلق بالاتفاق النووي جرت في إطار الاتفاق النووي نفسه ومثلما تم الاعلان عنه مرارا فانها جاءت رداً على الانتهاك الواسع للاتفاق النووي من قبل الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية إرنا عن خطيب زادة قوله في تصريحات له حول التقرير الأخير الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية “من البديهي ما لم يستأنف التنفيذ الكامل ومن دون قيد او شرط للاتفاق النووي من قبل أميركا وسائر أطراف الاتفاق فإن إيران ستتابع برنامجها النووي السلمي فقط على أساس حاجاتها وقراراتها السيادية وفي إطار التزاماتها ضمن اتفاقية الضمانات”.

وجدد المتحدث باسم الخارجية تأكيده على سلمية البرنامج النووي الإيراني وقال إنه في حال عودة سائر الأطراف إلى التزاماتها في إطار الاتفاق النووي ورفع واشنطن اجراءاتها الاحادية وغير القانونية ضد الشعب الإيراني بصورة كاملة ومؤثرة وقابلة للتحقق فإن جميع خطوات إيران التخفيضية والتعويضية في إطار الاتفاق النووي ستكون قابلة للعودة عنها.

انظر ايضاً

إيران: هدفنا من المشاركة في أي مفاوضات إنهاء العقوبات

طهران-سانا بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان هاتفياً اليوم مع مسؤول السياسة الخارجية …