الدوما الروسي: الوضع في أفغانستان شكل انهياراً للسياسة الأمريكية

موسكو-سانا

أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشسلاف فولودين أن أكثر من 250 ألف مدني أفغاني لقوا حتفهم نتيجة عمليات الجيش الأمريكي وقوات الناتو وأعمال الإرهابيين في هذا البلد وفي النهاية انسحب الأمريكيون والناتو ما شكل انهياراً للسياسة الخارجية الأمريكية.

ونقل موقع روسيا اليوم عن فولودين قوله في تصريح اليوم إن “تواجد القوات الأمريكية في أفغانستان على مدى 20 عاماً انتهى بمأساة وكارثة إنسانية حيث زاد عدد مختبرات المخدرات مئات المرات وتفشى الفقر بين السكان” مؤكداً أن “مستقبل أفغانستان يبقى غامضاً ومبهماً”.

وأضاف: “كل ذلك لا يمكن إلا أن يقلقنا لأن أفغانستان تمتلك حدوداً مع دول تعتبر من الشركاء الاستراتيجيين لروسيا… وهي أقرب إلينا من قربها للحدود الأمريكية”.

وتسارعت تطورات الأحداث في افغانستان مع دخول حركة طالبان العاصمة كابول فيما اقترح عدد من النواب الجمهوريين أمس عزل الرئيس الأمريكي جو بايدن من منصبه بعد الفوضى التي شهدها هذا البلد إثر الانسحاب الأمريكي منه.

انظر ايضاً

ارتفاع عدد ضحايا التفجيرات الإرهابية في قندهار إلى 62 قتيلاً

كابول- سانا ارتفع عدد ضحايا التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مسجداً اليوم في مدينة قندهار جنوب …