استقبال حافل للرباع معن أسعد بعد عودته متوجاً بالبرونز من أولمبياد طوكيو-فيديو

دمشق-سانا

بأكاليل الورد والعراضة الشامية استقبل الرباع السوري معن أسعد لدى وصوله إلى نقطة الحدود السورية اللبنانية في جديدة يابوس قادماً من العاصمة اليابانية طوكيو بعد فوزه ببرونزية رفع الأثقال بدورة الألعاب الأولمبية.

زملاء معن وأهله والرياضيون احتفلوا به على طريقتهم حاملين أكاليل الورد عند المعبر الحدودي ورفعوه على الأكتاف تقديراً للإنجاز الكبير الذي حققه في هذا الحدث الرياضي العالمي.

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي قال الرباع أسعد: “حققت الميدالية بعد تحضيرات طويلة ولن يتوقف طموحي بل سأستمر بالتدريب وسأبذل ما بوسعي لأكون عند حسن الظن” منوهاً بالدور الكبير لمدربه قيس أسعد وبالتعاون الكبير للكادر الطبي في تجاوز الإصابة التي تعرض لها وتحقيق الميدالية البرونزية.

وعبر رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا عن اعتزازه وفخره بما حققه أسعد وبالعائلة الرياضية التي ينتمي إليها والتي قدمت أبناءها كأبطال للرياضة السورية ولم تكتف بالإنجاز الرياضي بل تعدته إلى أسمى قيم التضحية من خلال الشهادة التي نال شرفها قاسم أسعد شقيق البطل معن والذي كان رياضياً متميزاً أيضاً موضحاً أن الاتحاد سيقدم كل الدعم للرباع أسعد لتحقيق المزيد من الإنجازات.

بدوره لفت المدرب قيس أسعد إلى أن شقيقه كان ملتزماً في التدريبات ولم يدخر جهداً في سبيل تحقيق هدفه في الأولمبياد ووصل إليه بكل ثقة وإرادة وهو إنجاز ستليه إنجازات أخرى والطموح الأبرز له خلال الفترة القادمة هو الميدالية الذهبية في أولمبياد باريس 2024.

عبد المعين أسعد والد الرباع عبر عن سعادته بما أحرزه ولده: هذا إنجاز كبير رغم الإمكانيات البسيطة والظروف الصعبة التي مر بها وعانى خلالها من الإصابة، متوسماً أن يكون الذهب من نصيب ابنه في البطولات القادمة.

رئيس اتحاد رفع الأثقال حسنين الشيخ أكد أن هذا الإنجاز كان ثمرة لتدريبات استمرت أربع سنوات وضمن خطة واستراتيجية محددة بإشراف الاتحاد مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذا الإنجاز حفز الرباع أسعد على تحقيق المزيد من الإنجازات فيما أشار الدكتور محمد هادي مشهدي إلى أنه تمت متابعة الإصابة التي تعرض لها معن بالكتف قبل المشاركة والتي شكلت مصدر ألم له أثناء الرفعات وذلك من خلال خطة علاجية سريعة أثناء فترة التحضير ليتمكن بالإصرار والعزيمة من تحقيق هدفه.

وأحرز اللاعب أسعد الميدالية البرونزية في مسابقة رفع الأثقال ضمن منافسات وزن فوق 109 كغ في الأولمبياد بعد أن سجل مجموعاً قدره 424 كغ وكانت الميدالية الفضية من نصيب اللاعب الإيراني علي داووي بمجموع قدره 441 كغ وأحرز الجورجي لاشا تالاخادزي الذهبية بمجموع 488 كغ.

محمد الرحيل

انظر ايضاً

(بدنا نركض لبسمة)… ماراثون لدعم الأطفال المصابين بالسرطان-فيديو

دمشق-سانا دعماً للأطفال المصابين بالسرطان أقيم صباح اليوم الماراثون الخيري “بدنا نركض لبسمة” والذي انطلق …