انطلاق أعمال ملتقى الساحل الاقتصادي في اللاذقية

اللاذقية-سانا

انطلقت في فندق لاميرا باللاذقية اليوم أعمال ملتقى الساحل الاقتصادي الذي ينظمه مركز تنمية الاستثمارات السورية الدولية.

وأكد نائب رئيس المركز الدكتور معين ابراهيم أن الملتقى الذي يشارك فيه رجال أعمال ومستثمرون من داخل وخارج سورية يمثل فعلاً اقتصادياً مستمراً لمختلف القطاعات الاقتصادية ويتطلع نحو التشارك والتشبيك بين المستثمرين موضحاً أن الملتقى يهدف إلى إطلاق ” أم المدن الصناعية ” كمنصة الكترونية وطرح شكل الاستثمار الجديد مع المغتربين السوريين والمساهمة في وضع خرائط إنتاجية واستثمارية وتنفيذ العمل مع القيادة الاستثمارية لتحقيق أهداف تخدم عملية التنمية.

وأشارت أمينة سر المركز الدكتورة فاتن نظام إلى أن المركز يعمل كرديف لقانون التشاركية مع القطاع العام على موضوع تحويل تفكير الفرد والمؤسسة باتجاه الفكر الاستثماري حيث تم توقيع اتفاق مع المنظمة العالمية للسلام والتي تضم 227 شركة أوروبية لتقديم مشاريع اقتصادية في الساحل السوري.

وبدوره مدير المنظمة العالمية للسلام في سورية ابراهيم أيوبة أوضح أن الملتقى يمثل بداية انشراح اقتصادي في المرحلة القادمة وعلى الجميع العمل من أجل النهوض بالاقتصاد المحلي ودعم المؤسسات المحلية في ظل توفر المناخ الآمن والبنية التحتية المناسبة من القوانين والتشريعات والعمل الحقيقي والفاعل من قبل المنتج والصناعي في القطاع الخاص.

وتضمنت فعاليات الملتقى لليوم الأول عرضاً حول التطوير العقاري في سورية عموماً واللاذقية خاصة حيث تمت الاشارة إلى أهم المناطق المطروحة للتطوير العقاري وكيفية تقسيمها وفق أولويات مدروسة تلبي احتياجات كل منطقة إضافة إلى عدد من طرق و شروط تنمية الدخول الفردية.

ويناقش الملتقى الذي يختتم أعماله يوم غد بعض الطروحات الاستثمارية بحضور ومشاركة عدد من المستثمرين من داخل وخارج سورية.

ثناء شحرور

انظر ايضاً

ملتقى الساحل الاقتصادي يؤكد على التشاركية والتشبيك بين القطاعين الخاص والعام للنهوض بالواقع الاقتصادي

اللاذقية-سانا ناقش المشاركون في ملتقى الساحل الاقتصادي الذي اختتم أعماله أول أمس في اللاذقية الدور …