تواصل.. عرض للرقص المعاصر مع تقنيات حديثة-فيديو

دمشق-سانا

شكل العرض المسرحي الراقص بعنوان تواصل الذي قدمته فرقة ميرال على خشبة مسرح الحمراء على مدى ثلاثة أيام حالة فنية خاصة اعتمدت على لغة الجسد والتناغم بين الراقصين لإيصال مقولة العرض المعتمدة على فكرة التواصل بين الناس من مختلف العلاقات الإنسانية.

العرض الذي أنتجته مديرية المسارح والموسيقا هو فكرة وإخراج جمال تركماني الذي شارك في أداء بعض لوحاته وصممه بالتعاون مع المصمم والراقص محمد طرابلسي.

واستطاع العرض أن يستفيد من التقنيات الحديثة عبر شاشة عرض عملاقة قسمت الخشبة إلى قسمين لتكون في بعض الأحيان شفيفة لما يدور خلفها من أداء راقص وفي غيرها من الأحيان كانت تعرض عليها تكوينات من الغرافيك والصور فكانت عنصراً أساسياً ضمن تصميم اللوحات الست التي قدمت ضمن سياق درامي متجانس.

وعن فكرة العرض قال تركماني في تصريح لـ سانا “جاءت الفكرة من الواقع الذي نعيشه من عدم التواصل حتى ضمن العائلة الواحدة نتيجة غزو التكنولوجيا واعتمادنا على وسائل التواصل الاجتماعي كبديل عن التواصل الحقيقي والمحسوس” مبيناً أن لكل عرض طريقته في تصميم الرقصات انطلاقاً من الفكرة التي يقدمها.

وتابع تركماني “انطلقت في هذا العرض من الفكرة وبدأت ببناء نص صغير لها وبعدها قمت بتهشيم الكلمة وتحويلها لحركة ودائماً أضع الجمهور ضمن حساباتي عند تصميم أي عرض لأننا نقدم عملنا لهم ونحن منهم في النهاية ولا يمكن الابتعاد عن ذائقتهم وأفكارهم وحيواتهم فيما نقدم لنستطيع الوصول إليهم وننال إعجابهم”.

ويجد تركماني أن لدينا جمهوراً للمسرح الراقص وهو قادر على تحليل مفردات العرض والاقتراب من مضمونه لافتاً إلى أن فرقة ميرال تطمح للعالمية وتعمل على الوصول إلى ذلك من خلال ما تقدمه من عروض بدون استعجال.

بدوره المصمم والراقص طرابلسي أوضح أن العرض ضم 18 راقصاً وراقصة هم من طلاب وخريجي قسم الرقص في المعهد العالي للفنون المسرحية إضافة إلى طلاب أقسام متنوعة من مرحلة التعليم الجامعي مبيناً أن استخدام التقنيات الحديثة جاء منسجماً مع الرقص المعاصر المقدم بما يخدم فكرة العرض متمنياً إيصال الرقص السوري المعاصر إلى العالمية.

يذكر أن فرقة ميرال للمسرح الراقص تأسست عام 2015 وشاركت في مهرجان الرقص المعاصر في الجزائر عام 2019 ونالت ترتيباً ضمن أفضل ثلاثة عروض في المهرجان من بين 12 فرقة عالمية مشاركة.

محمد سمير طحان