استمرار معاناة أهالي الحسكة جراء قطع مياه الشرب من قبل المحتل التركي

الحسكة-سانا

دخلت معاناة أهالي الحسكة يومها السابع والثلاثين جراء مواصلة الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين جريمة قطع مياه الشرب واستمرار تعنته في حرمان نحو مليون مواطن من مصدر المياه الوحيد.

وبين مدير مؤسسة المياه المهندس محمود العكلة في تصريح لمراسل سانا أن المحتل التركي لا يزال حتى تاريخه يوقف تشغيل محطة مياه علوك ويمنع دخول العاملين إليها في ظل تفاقم أزمة تأمين المياه لأهالي مدينة الحسكة والريف الغربي والحاجة المتزايدة لها نتيجة ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير.

ولفت المهندس العكلة إلى أن جهود تخفيف آثار جريمة قطع المياه مستمرة من قبل الجهات الخدمية الحكومية والمنظمات الإنسانية والأهلية من خلال العمل على زيادة عدد خزانات المياه المنتشرة في الشوارع والحدائق والعمل على وضعها في المناطق التي لا تتواجد فيها إضافة للحرص على تعبئتها بمياه الشرب ولأكثر من مرة خلال اليوم بهدف تأمين حاجة الأهالي من المياه.

يشار إلى أن المحتل التركي أوقف العمل بمحطة مياه علوك خمساً وعشرين مرة منذ أن دنست قواته مدينة رأس العين شمال محافظة الحسكة.