بعد تميزه رياضياً واجتماعياً… نادي دمر يطمح باستثمارات حقيقية تحسن واقع الألعاب-فيديو

دمشق-سانا

رغم الإمكانات المادية المتواضعة وجد نادي دمر الرياضي الاجتماعي طريقه إلى المنافسات في البطولات المحلية في الألعاب التي يمارسها وأسس قاعدة قوية من الفئات العمرية الصغيرة يستبشر بها مشرفو النادي خيراً في المستقبل القريب.

مندوب سانا الرياضي التقى عدداً من كوادر النادي لتسليط الضوء أكثر على واقعه فقال رئيس النادي خالد عبد الرزاق: “تأسس نادي دمر في 1991 بإمكانات بسيطة وعمل على استقطاب المواهب من مختلف الفئات العمرية وهو اليوم من الأندية المتميزة فنافس بقوة على المراكز المتقدمة في الملاكمة والجودو والتايكوندو وبناء الأجسام ضمن البطولات المركزية” مبيناً أنه تم إدخال لعبة الشطرنج حديثاً إلى النادي ونطمح بالسير بها بعيداً في البطولات لتوافر لاعبين مهاريين من الفئات الصغيرة”.

ويبدو أن الاستثمارات في ظل تحول الرياضة إلى صناعة ما زالت ترهق الأندية ليضاف نادي دمر إلى قائمة المتضررين من وجودها غير الفاعل حيث أشار عبد الرزاق إلى أن النادي يمتد على مساحة تقدر بـ 52 دونماً وما يتم الاستفادة منه 10 بالمئة فقط من خلال ملعب معشب صناعي وصالة للملاكمة ومثلها للجودو والتايكوندو وأخرى لبناء الأجسام ومثلها للياقة البدنية للسيدات.

وأوضح رئيس النادي أن استثمارات النادي من خلال مرافقه الحالية لا تتجاوز خمسة ملايين ليرة ونواجه صعوبات منذ عدة سنوات في تطوير الاستثمارات ولا سيما أن ملكية أرض النادي لم تنقل إلى الاتحاد الرياضي العام وبالرغم من ذلك لم نتوقف عن استقطاب وإعداد اللاعبين والتوسع بالنادي من إطاره الرياضي إلى الإطار الاجتماعي من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة الاجتماعية لأهالي اللاعبين.

مدرب الجودو محمد الحموي لفت إلى الإقبال الكثيف لممارسة اللعبة من مختلف الفئات العمرية حيث يصل عدد المتدربين في النادي إلى 70 لاعباً ولاعبة إضافة إلى تميز عدد منهم في البطولات المركزية للعبة من خلال النتائج المتقدمة التي أحرزوها في عدد من الفئات مبيناً أن النادي يعمل على إعداد جيل جديد عبر استراتيجية زمنية محددة اعتمادها الرئيسي على المدرسة الصيفية ليكون رديفاً للفئات الأعلى ويمثل النادي خير تمثيل في البطولات المقبلة.

من جهته مدرب الملاكمة عبد المعين عزيز أشار إلى تقدم اللعبة في النادي من خلال المستويات المهارية اللافتة والنتائج المتقدمة للاعبيه وخصوصاً أنه ينافس فرقاً قوية في البطولات وتحديداً الجيش والشرطة مبيناً أن اللاعبين يتحضرون بقوة للاستحقاقات القادمة وعينهم على المراكز الأولى مع طموحهم بالوصول إلى منصات التتويج الدولية.

أما مدرب بناء الأجسام مهند علي فاعتبر أن بناء الأجسام من الرياضات الأكثر ممارسة لدى أوساط الشباب والسيدات أيضاً، ونادي دمر من الأندية التي استقطبت العديد منهم لما لهذه الرياضة من فوائد بدنية كبيرة كما أن المنافسات وجدت طريقها إلى النادي من خلال تميز عدد من اللاعبين في بطولاتها على مستوى الجمهورية مشيراً إلى التحضير المستمر للبقاء ضمن طور الجهوزية للمشاركة في الاستحقاقات القادمة.

محمد الرحيل

انظر ايضاً

إقبال ملحوظ من الفئات العمرية في الحسكة على لعبة الشطرنج

الحسكة-سانا تعد الشطرنج من الألعاب الرياضية التي تحظى بإقبال جيد من مختلف الفئات العمرية في …