ارتفاع حصيلة ضحايا تحطم الطائرة الفلبينية إلى 45 قتيلاً

مانيلا-سانا

ارتفعت حصيلة ضحايا تحطم طائرة عسكرية فلبينية وصفت بأنها أسوأ كارثة جوية عسكرية بالفلبين اليوم إلى 45 قتيلاً و53 جريحاً.

ونقلت رويترز عن وزارة الدفاع الوطني قولها إن “45 شخصاً قتلوا بينهم ثلاثة مدنيين وأصيب 53 آخرون بينهم أربعة مدنيين فيما لا يزال خمسة من العسكريين في عداد المفقودين من جراء تحطم طائرة نقل من طراز (سي 130) كانت تحمل عسكريين لشن عملية تستهدف متمردين في المنطقة”.

وأوضحت أن الطائرة تحطمت أثناء محاولتها الهبوط على جزيرة جولو في مقاطعة سولو عندما تجاوزت المدرج دون أن تهبط ولم ينجح قائدها في السيطرة عليها وتحطمت في منطقة باتيكول المجاورة واشتعلت فيها النيران.

وأظهرت صور على الانترنت النيران والدخان يتصاعد من الطائرة المحطمة وسط الأشجار وحولها رجال يرتدون الزي العسكري.

واستبعد المتحدث باسم الجيش الكولونيل ادغارد اريفالو وقوع أي هجوم على الطائرة لكنه قال إن التحقيق في الحادث لم يبدأ وأن الجهود تركز على الإنقاذ وعلاج المصابين.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مصرع ما لا يقل عن 29 شخصاً وإصابة العشرات.

وينفذ الجيش الفلبيني عمليات في جنوب البلاد حيث تنشط مجموعات مسلحة بمن فيها جماعة (أبو سياف) التي تقوم بعمليات خطف مقابل فديات.

انظر ايضاً

مقتل ثلاثة من قوات الأمن بإطلاق نار داخل مركز اقتراع جنوب الفلبين

مانيلا-سانا قتل ثلاثة من قوات الأمن الفلبيني بإطلاق نار اليوم داخل مركز اقتراع في وقت …