إطلاق برنامجٍ تدريبي لعاملين في معاهد الرعاية الاجتماعية حول التوعية بمخاطر المخدرات

دمشق-سانا

تزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف في الـ 26 من حزيران أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل برنامجاً تدريبياً لعاملين في معاهد الخدمة الاجتماعية التابعة لها حول أساليب التوعية بأضرار المخدرات والتواصل الفعال مع اليافعين والشباب لتحقيق نتائج أفضل بهذا المجال.

ويستمر البرنامج التدريبي خمسة أيام بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ويتضمن أسس بناء حملات التوعية ومهارات التواصل والتعريف بأنواع المخدرات وواقع انتشارها في سورية وخطرها على الشباب.

مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة وضاح الركاد أوضح لـ سانا أن الهدف من التدريب بناء قدرات العاملين في مجال الخدمات الاجتماعية والإرشاد النفسي بمعاهد الوزارة كونهم على تماس مباشر مع يافعين وشباب تعاطوا مخدرات أو يتواجدون في بيئة تحمل مخاطر التعاطي والإدمان كأطفال الشوارع والتسول.

ويستفيد من برنامج التدريب 27 عاملاً بمجال الرعاية الاجتماعية من المعاهد وفق (الركاد) الذي لفت إلى وجود خطة لتشكيل فريق وطني معني بمجال إعداد حملات توعية حول مخاطر المخدرات.

بدوره أشار مدير مكتب اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات المقدم حسام عازر إلى البعد الإنساني والاجتماعي في موضوع مكافحة المخدرات وإلى ضرورة تقديم كل المعلومات الأساسية للعاملين مع فئات الأطفال والشباب والمراهقين حول أنواع المواد المخدرة وآثار تعاطيها والإدمان وكيفية توجيه خطاب توعية علمي وصحيح ليأتي بنتائج إيجابية.

وذكر عازر أن أكثر الفئات المستهدفة من قبل مروجي المخدرات هم المراهقون والشباب مشيراً أيضاً إلى كشف حالات استغلال أطفال في نقل المخدرات أو تعاطيها خاصة أطفال الشوارع.

من جانبه لفت الاستشاري بإدارة حملات التوعية عمر الخيمي إلى أن من أولويات حملات التوعية معرفة الجمهور وآلية توجيه الرسالة له بلغة مناسبة وقياس أثر الحملة.

بدورهم أكد عدد من المتدربين أهمية دعم خبراتهم في مجال التوعية حيث بينت منى سعود مديرة معهد التربية الاجتماعية للفتيات أن الفتيات الموجودات بالمعهد كن في بيئات غير آمنة اجتماعياً ما يزيد من احتمال تعرضهن للتعاطي ويستدعي ضرورة وجود قدرة لدى العاملين في المعهد على كشف هذه الحالات وتقديم الدعم المناسب لها الأمر الذي أكدته الاختصاصية الاجتماعية في معهد خالد بن الوليد لإصلاح الأحداث وديعة شحادة.

كما أوضح مدير مركز تشغيل المتسولين والمتشردين بدمشق ثائر ديوب أن برنامج التدريب يعزز معلومات مقدمي الخدمة الاجتماعية وطرق عرضها بالشكل الصحيح.

إيناس السفان

انظر ايضاً

اختتام فعاليات ورشة عمل تقييم السياسات الاجتماعية ووضع الخطط الإنمائية

دمشق-سانا على مدى ثلاثة أيام ناقش المشاركون بالورشة التدريبية التي أقامتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل