نيبينزيا: حل الوضع الإنساني في سورية من خلال احترام سيادتها

موسكو-سانا

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن حل المشكلات الإنسانية في سورية يتم باحترام سيادتها وعدم استخدام آلية نقل مساعدات دون إذن من الدولة السورية.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن نيبينزيا قوله خلال اجتماع لمجلس الأمن “أعربنا مراراً وتكراراً أنه يجب الالتزام باحترام سيادة سورية ووحدة أراضيها قولاً وفعلاً” موضحاً أن “حل المشكلات الإنسانية في سورية لا يكمن في تمديد آلية نقل المساعدات ومن غير المجدي التحدث عن ذلك حتى يؤكد لنا الزملاء الغربيون التزامهم بالمهمة قولاً وفعلاً”.

وأعرب نيبينزيا عن دهشته من تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حول تلك الآلية لتوزيع المساعدات متسائلاً ما إذا كانت هذه الآلية ستبقى في مكانها إلى الأبد.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى قراره رقم 2165 الذي أجاز للقوافل الإنسانية المتوجهة إلى سورية بعبور الحدود في الـ 14 من تموز عام 2014 وأكدت سورية بعد تبني القرار أن الجانب الإنساني يشكل أحد أهم جوانب الأزمة فيها وأنها اعتمدت آليات ومبادرات جديدة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية لمحتاجيها كما رحبت بكل الجهود السابقة لمساعدتها في تخفيف هذا العبء الإنساني عن شعبها مشددة على أن جميع الإجراءات مهما كانت كبيرة ستبقى تجميلية وقاصرة عن أداء المطلوب إذا لم تتم معالجة الأسباب الجذرية الكامنة وراء معاناة الشعب السوري والمتمثلة بالإرهاب إضافة إلى معالجة الآثار السلبية التي يتكبدها المواطن السوري جراء الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الحكومات الراعية للإرهاب على الشعب السوري.

انظر ايضاً

موسكو: الوضع في شمال كوسوفو يبعث على القلق الشديد

نيويورك-سانا أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن قلق بلاده إزاء تطورات …