الشريط الأخباري

الصين: أي مساعدات إنسانية لسورية يجب أن تمر عبر حكومتها

جنيف-سانا

أكد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة تشانغ جيون أن أي مساعدات إنسانية يقدمها المجتمع الدولي يجب أن تمر عبر الحكومة السورية وعلى مبدأ احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها.

وجدد تشانغ في كلمة له خلال جلسة لمجلس الأمن أمس موقف بلاده الثابت من أن على المجتمع الدولي أن يقدم مساعداته الإنسانية لسورية على أساس احترام سيادتها ووحدة أراضيها وعدم تسييس المسألة وضمان الحياد والشفافية.

كما جدد مندوب الصين دعوة بلاده إلى الرفع الفوري للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة من دول غربية على سورية ومساعدتها على استعادة الحياة الطبيعية على كامل أراضيها وقال “هذه الإجراءات القسرية المدمرة المفروضة على الشعب السوري أضرت بشدة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية وفاقمت الأزمة الإنسانية للشعب السوري وأضعفت من قدرة الحكومة على الاستجابة لكوفيد19”.

وأشار إلى أن العقوبات تسببت بنقص في المواد الغذائية والمحروقات والأدوية والمواد الطبية وكل ذلك في ظل تفشي وباء كورونا مؤكداً أن “تحسين الوضع الإنساني يتطلب جهوداً عالمية مشتركة ونهجاً شاملاً”.