138 قتيلاً في هجومين إرهابيين في بوركينا فاسو

واوغدوغو-سانا

ارتفع عدد القتلى في بوركينا فاسو جراء هجومين إرهابيين اليوم إلى 138 مدنياً وهو الأكثر دموية في هذا البلد منذ العام 2015.

ونقلت bbc عن مصدر أمنى قوله: “شن مسلحون هجوماً صباح اليوم في صلحان في إقليم ياغا شمال البلاد”.

وأكدت الحكومة في بيان أن الضحايا من المدنيين قتلوا دون تمييز على أيدي الإرهابيين وأنه تم حرق عدة منازل وسوق في قرية صلحان.

وفي رسالة تعزية لعائلات الضحايا ندد رئيس بوركينا روش مارك كريستيان كابوري بـ “الهجوم الهمجي والشائن” مضيفاً: “يجب أن نظل متماسكين ومتحدين ضد القوى الظلامية”.

بدوره أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن “غضبه” حيال هذه المجزرة التي طالت المدنيين.

وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في بيان “الأمين العام غاضب لمقتل أكثر من مئة مدني بينهم سبعة أطفال في وقت مبكر اليوم في هجوم شنه مهاجمون مجهولون”.

وقررت الحكومة إعلان حداد وطني لمدة 72 ساعة كما أكدت أن قوات الجيش والأمن تعمل لتحييد هؤلاء الإرهابيين وإحلال الهدوء في البلاد.

وجاء الهجوم في أعقاب هجوم آخر في وقت متأخر مساء أمس استهدف قرية تدريات الواقعة في المنطقة نفسها وقتل خلاله أكثر من 14 شخصاً بينهم عدد من أفراد المجموعات الداعمة للجيش.

ويأتي الهجومان بعد أسبوع من هجومين آخرين في المنطقة نفسها أوديا بأربعة أشخاص.

انظر ايضاً

إصابة أربعة جنود فرنسيين بانفجار عبوة ناسفة شمال بوركينا فاسو

باريس-سانا أعلن الجيش الفرنسي إصابة أربعة من جنوده بانفجار عبوة ناسفة شمال بوركينا فاسو. وجاء …