الشريط الأخباري

كوريا الديمقراطية تدين الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني

بيونغ يانغ-سانا

أدانت كوريا الديمقراطية الجرائم والمجازر المتواصلة التي يرتكبها كيان الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني ولا سيما الأطفال مشيرة إلى أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي خلف مئات الشهداء بينهم 66 طفلاً يشكل دليلاً على همجية هذا الكيان.

وجاء في مقال تحت عنوان “ليس هناك من مبرر أيا كان لقتل الأطفال” نشر اليوم على موقع وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية بمناسبة “اليوم العالمي للأطفال ضحايا الاعتداءات” إن الجمعية العامة للأمم المتحدة حددت قبل 39 عاماً خلال جلسة استثنائية طارئة هذا اليوم من كل عام للتذكير بالأطفال الفلسطينيين واللبنانيين الذي سقطوا ضحايا الوحشية والقمع الإسرائيلي.

وأشارت الوزارة إلى أن القصف الجوي والبري الهمجي على الأراضي الفلسطينية في أيار الماضي تسبب باستشهاد 66 طفلاً من بين مئات الشهداء الآخرين إضافة إلى مئات الجرحى في قطاع غزة وحده وليس من المبالغة القول إن القطاع المحاصر بأكمله تحول إلى “مسلخ بشري” ومكان لارتكاب المجازر بحق الأطفال.

وتابعت إن جرائم “إسرائيل” وقتلها هؤلاء الاطفال الذين لا يزالون براعم غضة أمر مروع وتحد وتهديد خطير لمستقبل البشرية وجريمة ضد الإنسانية.

وبينت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية أن العالم يدين المجازر الإسرائيلية بحق الأطفال والمدنيين وتهجير سلطات الاحتلال الفلسطينيين من أرضهم وتوسيعها عمليات الاستيطان غير القانونية وزرعها بذور الكراهية وقمعها حقوقهم في أداء شعائرهم الدينية.

وذكرت الوزارة أن ميثاق الأمم المتحدة ينص رسميا في الفقرة الأولى من مقدمته على “إنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب التي جلبت مرتين في حياتنا حزنا لا يوصف للبشرية” مشددة على أن المجتمع الدولي يجب ألا يتسامح مع إرهاب “إسرائيل” ومحاولاتها إلغاء الدول الأخرى.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر والذي استمر 11 يوماً الشهر الماضي عن استشهاد 257 فلسطينياً بينهم 66 طفلاً إضافة إلى إصابة نحو 1950 بجروح بينهم 560 طفلاً وإلحاق دمار كبير بممتلكات ومنازل الفلسطينيين والبنى التحتية وتشريد أكثر من 120 ألف فلسطيني عن منازلهم.

انظر ايضاً

نافذة على كوريا الديمقراطية

دمشق-سانا  معرض صور من كوريا الديمقراطية بمناسبة الذكرى السنوية الـ ٥٥ لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين …