لجنة شؤون الكنائس في فلسطين: نطالب بمحاسبة الاحتلال

القدس المحتلة-سانا

أكدت اللجنة العليا لشؤون الكنائس في فلسطين المحتلة أن العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والقدس المحتلة انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وقالت اللجنة في بيان بمناسبة ذكرى النكبة التي توافق الخامس عشر من أيار من كل عام ونقلته وكالة وفا إن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي قتل الفلسطينيين وهدم منازلهم وممتلكاتهم كما يحدث الآن في قطاع غزة وسرقة أراضيهم وتهجيرهم كما يحدث في حي الشيخ جراح واعتداءاته على مقدساتهم الإسلامية والمسيحية كما يحدث في المسجد الأقصى هي استكمال لما بدأه عام 1948.

وأوضحت اللجنة أن العالم يشهد الآن على أبشع عدوان إسرائيلي ضد الفلسطينيين ويرتكب مجازر طالت الأطفال والنساء والشيوخ والتي كانت أحدثها الجريمة التي قام بها الاحتلال فجر اليوم وراحت ضحيتها عائلة كاملة جراء قصف منزلها في مخيم الشاطئ غرب القطاع.

وشددت اللجنة على أن الأمن والاستقرار في المنطقة لن يكون إلا بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة وفي مقدمتها عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وفقاً للقرار 194 وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وطالبت اللجنة المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومحاسبة الاحتلال الذي يصر على ارتكاب جرائمه التي تنتهك مواثيق حقوق الإنسان الدولية والقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وميثاقها.

انظر ايضاً

اللجنة العليا لشؤون الكنائس: الشعب الفلسطيني صامد على أرضه

القدس المحتلة-سانا أكدت اللجنة العليا لشؤون الكنائس في فلسطين المحتلة أن الشعب الفلسطيني صامد على …