الشريط الأخباري

حربا: المدرسة الكروية بنادي التضامن رافد أساسي لفرقه بمختلف الفئات

اللاذقية-سانا

تضم المدرسة الكروية بنادي التضامن مجموعة من الخامات المتميزة والمواهب الواعدة وتشهد إقبالا ملحوظا ولا سيما بفترة الصيف من مختلف الفئات العمرية.

وأوضح رئيس نادي التضامن محمد حربا في تصريح لمراسل سانا الرياضي أن عدد المنتسبين حاليا لمدرسة النادي يبلغ 75 لاعبا تتراوح أعمارهم بين الـ 5 سنوات والـ 14 سنة يتدربون بشكل منتظم في ملاعب النادي وفق برنامج تدريبي مدروس خاص بكل فئة على حدة وهذا العدد مرشح للزيادة بعد عطلة عيد الفطر مع بدء نشاطات المدرسة الكروية الصيفية.

وأشار حربا إلى أنه تم تقسيم المنتسبين حسب فئاتهم العمرية وتوزيعهم على مجموعات محددة تشرف عليها نخبة متميزة من المدربين الاكفياء من أبناء النادي أصحاب الخبرة على أن يتم تدعيم المدرسة الصيفية بكادر تدريبي آخر.

وأوضح حربا أن النادي يعمل على استقطاب أكبر عدد ممكن من الخامات والمواهب الواعدة تنفيذا للاستراتيحية التي تهدف إلى بناء قاعدة واسعة للعبة بالدرجة الأولى وانتقاء المواهب المتميزة منها للعمل على تنمية مهاراتها لتكون رافدا أساسيا لفرق النادي لاحقا.

وختم حربا حديثه أن النادي خرج أبطالا في اللعبة وكان رافدا لمختلف فرق المحافظة كما أن لاعبيه قدموا أداء جيدا في الأندية التي لعبوا معها وتميزوا حتى ضمن المنتخبات الوطنية.

نبيل علي