لبنان يدين بشدة ممارسات التطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني

بيروت-سانا

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية ممارسات التطهير العرقي التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة وقيامها بتهجير أبناء حي الشيخ جراح تحت مرأى العالم بأسره.

وأدانت الوزارة في بيان اليوم بأشد العبارات اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى والاعتداء الهمجي والوحشي على المصلين الأبرياء بالقنابل الصوتية والغاز والرصاص المطاطي في انتهاك صارخ وسافر لحقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل والفوري لردع اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتكررة بحق الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى مشددة على ضرورة مواجهة التعنت الإسرائيلي المستمر ووقف الأعمال الاستيطانية والتهجيرية لسلطات الاحتلال في القدس المحتلة.

وجددت الوزارة تضامن لبنان مع الشعب الفلسطيني الشقيق مؤكدة حقه بقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وفق قرارات الشرعية الدولية.

وكانت الأمم المتحدة أكدت أمس أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة ترقى إلى “جريمة حرب” لافتة إلى أن قضية فلسطين تظل قضية أساسية وأولوية للأمم المتحدة مدعومة بقوة القانون الدولي والقرارات الأممية.

انظر ايضاً

خارجية فلسطين: الصمت الدولي يشجع الاحتلال على التمادي في جرائمه

القدس المحتلة-سانا جددت وزارة الخارجية الفلسطينية تأكيدها أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الفلسطينيين تقوض …